وزير البترول يبحث مع وفد أمريكي أنشطة الشركات في مجال البحث والاستكشاف

02:37 م الأحد 17 نوفمبر 2019
وزير البترول يبحث مع وفد أمريكي أنشطة الشركات في مجال البحث والاستكشاف

حقل للبترول في البحر

كتب- مصطفى عيد:

قال بيان من وزارة البترول والثروة المعدنية، اليوم الأحد إن الوزير، طارق الملا، استقبل إيان ستيف، مساعد وزير التجارة الأمريكي للأسواق العالمية والمدير العام للخدمات التجارية الخارجية الأمريكي والوفد المرافق له.

وقال البيان إن الجانبين بحثا أنشطة الشركات الأمريكية العاملة في مصر في مجال البحث والاستكشاف عن البترول والغاز وإنتاجهما وأنشطة التسويق والتوزيع وتصميم وتنفيذ المشروعات البترولية في ظل اهتمام قوى من الشركات الأمريكية للتوسع في أنشطتها في قطاع البترول المصري ودخول شركات جديدة للعمل فيه، كما تم خلال إلقاء استعراض الموقف الحالي لمنتدى غاز شرق المتوسط.

وقال الملا في البيان إن الإصلاحات الاقتصادية التي أجرتها مصر جعلتها أحد أكبر وأسرع الاقتصادات نمواً في المنطقة ونجحت في تحسين المناخ الاستثماري مما جذب أنظار الشركات العالمية وفتح شهيتها للعمل في مصر في ظل الإنجازات التي تحققت في قطاع البترول في السنوات الخمس الماضية خاصةً تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي والعودة للتصدير.

وأضاف أن القطاع يتمتع بفرص استثمارية في مجالات البحث والاستكشاف وتنمية الحقول بالإضافة إلى مشروعات يتم تنفيذها حالياً في مجالات التكرير والبتروكيماويات تمثل فرصاً جاذبة للشركات الأمريكية للتوسع في حجم أعمالها وزيادة استثماراتها.

وشهد اللقاء استعراضًا لأنشطة الشركات الامريكية الكبرى التي تعمل في مصر وكان لها نجاحات مهمة فضلاً عن دخول شركات أمريكية جديدة في مجال البحث عن البترول والغاز لأول مرة مثل شركتي أكسون موبيل وشيفرون بما تمتلكه من إمكانيات وخبرات وتكنولوجيات متقدمة ستسهم في دعم أنشطة استكشاف وإنتاج البترول والغاز في مصر، وفقًا للبيان.

وأضاف الوزير أن اللقاء استعرض دور منتدى غاز شرق المتوسط الهام في زيادة التعاون بين الدول الأعضاء الحاليين والمستقبليين ودعم الاستقرار والعمل على تعظيم الاستفادة من الثروات الغازية لدول المنطقة التي تتمتع بأمكانيات غازية هائلة تمثل آفاقاً للشركات الأمريكية للعمل في تلك المنطقة خلال الفترة القادمة.

وبحسب الملا تعد مصر سوقاً واعداً للشركات اأمريكية بما تمتلكه من سوق كبير فضلاً عن كونها بوابة للقارة الأفريقية التي يمكن للشركات المصرية والأمريكية أن يكون لها دور مهم في تنفيذ العديد من المشروعات داخل القارة فيما يعود بالنفع على كل الأطراف.

وأشار الملا إلى المشاركة الفعالة للشركات الأمريكية في مشروع تطوير وتحديث القطاع وتقديمهم برامج متنوعة لتنمية المواهب وإعداد الشباب لتولي المناصب القيادية من خلال البرامج العملية في المواقع الرئيسية لهذه الشركات في أمريكا.

ونقل البيان عن ايان ستيف، مساعد وزير التجارة الأمريكي، التزام بلاده بدعم العلاقات المشتركة مع مصر وتطلعها إلى تعزيز الشراكة الاقتصادية في مجالات تعود بالنفع على الجانبين والإسهام في تحقيق المصالح الاقتصادية المشتركة .

وأضاف أن الشركات الأمريكية العاملة في مختلف المجالات تتطلع إلى فرص الاستثمار المتاحة في مصر للتوسع في حجم أعمالها في السوق المصرية، لافتاً إلى أن الفترة الأخيرة شهدت تطور سريع في العلاقات المشتركة بين الجانبين في مجالات الطاقة وانشطة البترول والغاز.

إعلان

إعلان