• الغلطة بموتة.. سائق يقتل "سباك" لتسريب مياه في "الحمام"

    12:13 م السبت 10 أغسطس 2019
    الغلطة بموتة.. سائق يقتل "سباك" لتسريب مياه في "الحمام"

    تعبيرية

    كتب- طارق سمير:

    لم يكمل "مصطفى" دقائق من نومه في نهار الأربعاء قبل الماضي، حتى سمع صوت طَرق شديد تبعه تَسرب مياه من سقف حمامه، ما جعله يحتد على جاره و"السباك" بالأعلى، ليدور شجار ينتهي بقتل الأخير وإصابة جاره.

    الجاني يقطن في شارع منشية التحرير بعين شمس، منذ سنوات عدة، رفقة زوجته وأولاده، ولا تجمعه علاقة مترابطة مع جيرانه، لطبيعة عمله سائقا خلال الليل، والخلود للنوم عند بزوغ كل صباح، إضافة إلى تجنب عائلته الاختلاط بأحد داخل الحي.

    المجني عليه يعيش في الطابق التالي للقاتل، فقبل أيام من الواقعة بدأ في إعداد صيانة شاملة بشقته، إلى أن وصل لتركيب السباكة في دورة المياه، وظل على مدار يومين "مسبب إزعاج كبير في العمارة، لكن إحنا سكتنا عشان حكم الجيرة"، يقول "محمد. س"، جار طرفي الجريمة لمصراوي.

    بعد دقائق من سماع أذان الظهر، تنامى إلى مسامع الجيران، أصوات مرتفعة حادة من إحدى عمارات الحي، وعند استكشاف الأمر تبين أن "مصطفى" يتشاجر مع جاره "حسين" وعامل بصيانة السباكة في شقته، إلى أن سارع "محمد. س" والأهالي إلى محل مسكنهما؛ لتهدئة الموقف، إلا أن التناحر بين الطرفين زاد، ولم يستطع أحد إيقافهما.

    أسباب المشكلة بين القاتل والمجني عليه بدأت ملامحها عند وصول الأول في تمام الحادية عشرة من صباح الأربعاء إلى منزله، جهّز نفسه للنوم بعد يوم عمل شاق في قيادة سيارته الأجرة، فبعد دقائق معدودة من نعاسه، استيقظ مجددًا على صوت طَرق، حاول أن يغفل جفنيه مرة أخرى لكنه فشل، حسب أقوال المتهم في تحقيقات النيابة.

    أعقب إزعاج الجاني شكوى زوجته من تسريب مياه داخل "الحمام"، بسبب أعمال صيانة وتركيبات جاره، همَّ الأول من فوره، وتوجه نحو الطابق الأعلى، وعنف "السباك" لما سببه من تشويه سقف شقته، إلا أن الأخير رد "مكنش قصدي"، تدخل مالك الشقة ليحاول تهدئة الموقف إلا أن القاتل لم يستجب، وتعالت صيحات الثلاث، لتدوي أرجاء المنطقة الهادئة، يشير "إيهاب. س"، جار المجني عليه لمصراوي.

    استل المجني عليهما أسلحة بيضاء ليهددا الجاني، إلا أنه هَم نحو الأسفل، استل سكينًا من المطبخ، عاد من جديد أمامهما في ردهة الطابق في حضرة الجيران، وسدد لهما ضربات، أودت بحياة الأول في وقتها، وأصابت الثاني بثقب في صدره، ومكث في العناية المركزة.

    فزع "مصطفى" من فعلته وفر هاربًا، فيما أبلغ الأهالي الشرطة التي حضرت في غضون دقائق، ومن بعدها سيارة الإسعاف لتنقل المجني عليهما إلى المستشفى، كما جاءت النيابة لمعاينة الجريمة والوقوف على أسبابها.

    قبل فوات 24 ساعة من توقيت الجريمة، ضبطت قوات الأمن القاتل، وعُرض على النيابة التي أمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات، بينما صرحت بدفن "السباك"، وبصدد سماع أقوال المجني عليه الثاني، بعد تحسن حالته.​

    إعلان

    إعلان

    إعلان