• مبارك في اقتحام السجون: الإخوان قتلوا الناس ورجال الشرطة وخربوا البلد

    01:52 م الأربعاء 26 ديسمبر 2018
    مبارك في اقتحام السجون: الإخوان قتلوا الناس ورجال الشرطة وخربوا البلد

    جانب من شهادة مبارك

    كتب - صابر المحلاوي:

    تصوير- فريد قطب:

    قال الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، خلال شهادته أمام محكمة جنايات القاهرة، إن المساحين الذين تسللوا إلى مصر من غزة عبر الأنفاق، اشتبكوا مع الشرطة في رفح والشيخ زويد والعريش، ثم انقسموا وانتشروا في أماكن كثيرة، بعدما ضربوا الأكمنة.

    وأكد مبارك أنه "ليس لديه أية معلومات عن خطف 4 من رجال الشرطة من قبل حزب الله أو حماس.

    واتهم الإخوان قائلا: "قتلوا الناس ورجال الشرطة وخربوا في البلد"، مشددا على أنه لم تكن لديه معلومات مسبقة بمخططات الإخوان والعناصر التي اقتحمت الحدود.

    ورفض مبارك التحدث بالتفصيل عن دور الإخوان المسلمين في الوقائع التي حدثت خلال الثورة وقال: "لو في إذن هتكلم"، مكتفيا بالتأكيد مجددا أن حماس وحزب الله والإخوان المسلمين اقتحموا السجون وهربوا مسجونين، ورفض ذكر أية أسماء "لو في إذن هقولك".

    وأوضح الرئيس الأسبق أن المتسللين دخلوا إلى العريش ودمروا مقر أمن الدولة هناك.

    وعن المخطط الذي ذكره حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق حول اتفاق جماعة الإخوان مع حركة حماس وحزب الله اللبناني، بالتنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية لإحداث فوضى في البلاد لقلب نظام الحكم، قال مبارك: لا أعرف عنه شيئا و"كل جهاز مختص عارف اللي بيحصل".

    وقضت المحكمة- في يونيو 2015- بإعدام مرسي و5 آخرين، بينهم محمد بديع، المرشد العام، كما عاقبت 93 متهما غيابياً بالإعدام شنقاً، بينهم الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي، ووزير الإعلام الأسبق صلاح عبدالمقصود، كما قضت بمعاقبة 20 متهما حضورياً بالسجن المؤبد، لتأمر محكمة النقض بمحاكمتهم من جديد.

    إعلان

    إعلان

    إعلان