هجوم نيوزيلندا: اتهام منفذ الهجوم بالضلوع في عمل إرهابي

11:59 ص الثلاثاء 21 مايو 2019
هجوم نيوزيلندا: اتهام منفذ الهجوم بالضلوع في عمل إرهابي

المتهم بهجوم نيوزيلندا

ولينجتون - (بي بي سي):

واجه المتهم بقتل 51 شخصا في هجوم استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرتش في نيوزيلندا في مارس الماضي، تهما بالضلوع في الإرهاب.

وقالت شرطة نيوزيلندا في بيان، الثلاثاء، إن برينتون تارانت اتُهم بـ "الضلوع في عمل إرهابي".

ويواجه الاسترالي تارانت تهما بالقتل و40 تهمة بالشروع في القتل، في أعقاب الهجوم على المسجدين.

ومن المقرر أن يمْثل تارانت أمام المحكمة في يونيو المقبل.

وبحسب مراسل بي بي سي في سيدني، هايويل غريفيث، فإن ثمة جدلا في نيوزيلندا حول الأسس الموضوعية للدعوى في ظل قوانين الإرهاب، بما قد يطيل أمد أي محاكمة، ويتيح منصّة لآراء متطرفة.

وكان الهجوم هو الأكثر دموية في تاريخ حوادث إطلاق النار الجماعي في نيوزيلندا، ولم تمض أسابيع من وقوعه حتى صوّت أعضاء البرلمان على حظر الأسلحة نصف الآلية المماثلة لأسلحة الجيش في البلاد للحيلولة دون تكرار وقوع أي هجوم مماثل.

وكان الظهور الأخير للمشتبه به عبر مقطع فيديو في محكمة في شهر أبريل الماضي، وقد أمر القاضي حينها بإخضاعه لفحوص الصحة النفسية.

ولم يُطلَب حتى الآن من تارانت تقديم ردٍّ على الاتهامات التي يواجهها، وكان المتهم وصف نفسه بأنه من دعاة تفوق الجنس الأبيض - ويُنسَب إليه الإفصاح عن نواياه في وثيقة مليئة بالبذاءات عبر الإنترنت قبيل تنفيذ الهجوم.

ويواجه تارانت اتهاما بإطلاق النار على رجال ونساء وأطفال وهم يقيمون الصلاة في مسجد النور ومركز لينوود الإسلامي بمدينة كرايست تشيرتش.

وبثّ تارانت الهجوم بشكل مباشر عبر كاميرا مثبتة على الرأس، مما دفع رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أردرين، إلى تدشين مبادرة لحمل الحكومات وشركات التقنية معا على تعزيز الجهود للتعامل مع المحتوى المتطرف.

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان

إعلان