• حتى تخور قواي (صورة اليوم)

    09:16 م السبت 13 أكتوبر 2018
    حتى تخور قواي (صورة اليوم)

    تصوير - محمود بكار:

    العُمر مجرد رقم؛ لا يعبأ تقويم الآباء بازدياد سنوات أبناؤهم، يظل صغيره مهما تقدم به الزمن. يلتصق بقربه، يُدلـله، يُقدم المشورة، وإن داهمه المرض سيحمله حتى وإن كان طول الابن قد يزيد عن الأب، لكنه سيكون متواجدًا دومًا بطريقته، يحنو إليه، يمارس دوره كأب يُظلل حياة أبناؤه، يطوي عنهم مشّقة الطريق، لا يهتم لعدسات الكاميرا، لا يطلب المجد الشخصي، في قرارة نفسه يعرف جيدًا أن ما يفعله هو الصواب، يحاول بكل استماتة أن يُحافظ على فلذة كبده، حتى لو استنزف ذلك ما تبقى من قوته، فما دام حياً حافظ على صُلبه حيًا.

    إعلان

    إعلان

    إعلان