الروبي يفسر قول الله تعالى: {إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ}

07:01 ص الثلاثاء 30 يوليه 2019
الروبي يفسر قول الله تعالى: {إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ}

الدكتور عصام الروبي

كتب ـ محمد قادوس:

يقدم الدكتور عصام الروبي- أحد علماء الأزهر الشريف ـ (خاص مصراوي) تفسيراً ميسراً لما تحويه آيات من الكتاب الحكيم من المعاني والأسرار، ويوضح في تفسيره ما هو البلاء المبين الذي ذكره الله في قوله تعالى في حكاية الخليل إبراهيم في مسألة ذبح ولده إسماعيل عليه السلام كما قال الله تعالي {إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ }.. [الصافات:106].

قال الروبي: إن البلاء المبين الذي ذكره الله سبحانه وتعالى إشارة إلى ما ابتلى الله سبحانه وتعالى نبيه إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام به بأمر الوالد بذبح ولده، فإن هذا هو البلاء الواضح، والاختبار الظاهر، الذي به يتميز قوى الإيمان من ضعيفة، والذي لا يحتمله إلا أصحاب العزائم العالية، والقلوب السليمة، والنفوس المخلصة لله رب العالمين؛ إذ لا شيء أصعب ولا أقسى من أن يذبح الإنسان ولده بيده.

وإنما برز هذا الابتلاء في صورة الوحي المنامي إكراما لإبراهيم عن أن يزعج بالأمر بذبح ولده بوحي في اليقظة؛ لأن رؤى المنام يعقبها تعبيرها إذ قد تكون مشتملة على رموز خفية وفي ذلك تأنيس لنفسه لتلقي هذا التكليف الشاق عليه وهو ذبح ابنه الوحيد.

إعلان

إعلان