بالصور: المسجد الوردي بالفلبين.. رمز للسلام والمحبة والتعايش بين الأديان

04:56 م الإثنين 25 مارس 2019

كتبت – سارة عبد الخالق:

اللون "الوردي".. هو العلامة المميزة لهذا المسجد الكائن ببلدة "داتو سعودي أمباتوان" في مقاطعة "ماجوينداناو" بالفلبين.

يستطيع الناظر إلى هذا المسجد أن يميزه بسهولة حيث أن جميع جدرانه الخارجية يكسوها هذا اللون المميز، بالإضافة إلى أن الطريق المؤدي له به أعلام مصطفة بنفس هذا اللون.. إنه "المسجد الوردي بالفلبين" أو مسجد "ديماوكوم".

يعود تاريخ بناء هذا المسجد إلى عام 2014 م، حيث تم تمويله من قبل رئيس بلدية المدينة الراحل "سامسودين ديماكوم؛ والذي كان مشهورا باسم "العمدة الوردي"، وكان معروفا بعشقه لهذا اللون الوردي، ولأنه كان يرى أن هذا اللون هو رمز للحب والسلام، وفقا لما جاء على موقع صحيفة inquirer.net، وموقع qz.com.

وقد تم بناء هذا المسجد على أحد ممتلكات الراحل "سامسودين ديماكوم"، حيث تشارك العمال المسيحيين مع نظائرهم المسلمين كدليل ورمز للوحدة والتعايش بين الأديان.

المسجد من أشهر المساجد في الفلبين، ويعتبر جزءا من طقوس المسلمين في البلاد، حيث اعتاد المسلمون هناك على التجمع والعبادة فيه، وعادة ما يجلس الأطفال في حلقات لقراءة القرآن الكريم على أرضيات المسجد تحيطهم جدرانه من الداخل والتي اكتست أيضا بنفس اللون الوردي، - وفقا لما جاء على موقع الفلبين بالعربي -، وفي شهر رمضان على سبيل المثال، عادة ما يجتمع المسلمون كبارا وصغارا مرتدين الملابس الوردية كنوع من الاحتفال بالشهر الكريم.

يذكر أن المسجد الوردي يعتبر من أهم الوجهات السياحية في البلاد، وأشهرها في دول آسيا مثل: ماليزيا وبروناي والإمارات العربية المتحدة وتركيا.

جدير بالذكر أن الفلبين يغلب عليها الطابع المسيحي الكاثوليكي، لكن منطقة "ماجوينداناو" تعتبر من المناطق التي تضم عددا كبيرا من السكان المسلمين.

إعلان

إعلان

إعلان