• سبيل الناصر محمد بن قلاوون بالقاهرة.. أقدم أسبلة العالم الإسلامي

    05:31 م السبت 16 فبراير 2019
    سبيل الناصر محمد بن قلاوون بالقاهرة.. أقدم أسبلة العالم الإسلامي

    سبيل الناصر محمد بن قلاوون

    كتبت – سارة عبد الخالق:
    لم يكن أقدم سبيل في القاهرة بحسب، بل يعد أقدم أسبلة العالم الإسلامي بشكل عام، فهو واحد من الآثار الباقية من العصر المملوكي حتى يومنا هذا ويقع في منطقة النحاسين بضاحية الجمالية بالقاهرة.. إنه سبيل الناصر محمد بن قلاوون.
    كان الغرض الأساسي من إنشاء الأسبلة هو توفير المياه العذبة للمارة والسكان الموجودين بالمنطقة، حتى أن وصلت درجة الاهتمام بتقديم المياه العذبة من هذه الأسبلة للحيوانات أيضا، حيث إن العصر المملوكي عرف كثيرا من أحواض المياه الموقوفة خصيصا كسبيل لسقي الدواب.
    وكان سلاطين المماليك هم أول من اهتم ببناء الأسبلة وأولوها عنايتهم، "ففي هذا العصر كان يوجد في القاهرة أكثر من 300 سبيل، وعندما جاءت الحملة الفرنسية إلى مصر، أحصى علماؤها 266 سبيلا، كما أحصى علي باشا مبارك عندما وضع كتابه "الخطط التوفيقية" في القرن التاسع عشر 145 سبيلا، أما المرحوم العلامة الدكور عبد الرحمن زكي، فقد أحصى 65 سبيلا باقيا من أسبلة القاهرة حتى يومنا هذا"، وفقا لما جاء في (تجليات مصرية – جولات في القاهرة القديمة) لجمال الغيطاني.
    ويعد سبيل الناصر محمد بن قلاوون هو أقدم أسبلة القاهرة التي تعود إلى العصر المملوكي، ويرجع تاريخ إنشائه إلى عام (726 هـ - 1326 م)، والسبيل هو جزء من المجموعة المعمارية للملك الناصر التي تقع في منطقة النحاسين .
    ويأتي سبيل ابن قلاوون على هيئة سبيل ذي شباكين، وملحق بأعلى السبيل مكتب لتعليم الأيتام، وهو ملاصق لواجهة مدرسة قلاوون، وهو صغير ودقيق، كان قد أنشئ كصدقة على روح والد الناصر محمد بن قلاوون، وفقا لما ذكره أحمد عبد الوهاب الشرقاوي في (الفنون والآداب)، ومجلة العربي.
    يتكون السبيل من فراغ مستطيل بعرض 2.6 متر وطول 5.2 متر يعلوه سقف خشبي مطلي بالزخارف النباتية وفوقه قبه لم يتبق منها سوى الرقبة الخشبية من الداخل، وهي تضم صفين من الزخارف المذهبة تتخللها أربعة شبابيك، حيث تم العثور على الزخارف ولم يبق من الشباك الشمالي سوى أجزاء قليلة، وكان سقفه يعاني انحناءات وميلا في الاتجاه الشمالي الشرقي.
    كانت "الهيئة المصرية للآثار" بالتعاون مع "المعهد الألماني للآُثار" كانت انتهت من ترميم سبيل الملك الناصر محمد بن قلاوون في عام 1998م.

    إعلان

    إعلان

    إعلان