علي جمعة يوضح الفارق بين حب الدنيا وحب الحياة وأيهما أصح

02:53 م الثلاثاء 21 سبتمبر 2021
علي جمعة يوضح الفارق بين حب الدنيا وحب الحياة وأيهما أصح

علي جمعة

كتبت – آمال سامي:

"نقول اللهم أنزع حب الدنيا من قلوبنا وازرع حب الحياة.. فما الفارق بين حب الدنيا وحب الحياة؟".. هكذا سئل الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، في أحد مجالسه العلمية، ليجيب قائلًا إن الإسلام دعانا إلى سعادة الدارين، فهناك سعادة في الدنيا وسعادة في الآخرة، والدنيا والآخرة معا اسمهما الحياة، فحب الحياة هو حب الاثنين معًا.

"حب الدنيا أعرج وناقص يبقى بيحب الدنيا بس بشهواتها وبلائها وكل حاجة"، يؤكد جمعة مضيفًا أننا نقول اللهم انزع حب الدنيا من قلوبنا، لكن حب الحياة لا فهو أمر مختلف، فالحب هنا حب الدنيا والآخرة، وأشار جمعة إلى أن الدنيا في الملأ الأعلى تسير اسرع، ففي الأعلى تسير ألفين سنة في ساعة، فبتوقيت الملأ الأعلى "النبي ميت من ساعة إلا تلت"، فيقول جمعة أن من يحب الدنيا وحدها ويرغب في أن يعيشها بالطول وبالعرض بالشهوات والمعاصي وعدم تقديمها كمزرعة للآخرة فهو فاسد.

"حب الحياة يجب أن نعلمه أبناءنا" يقول جمعة مشيرًا إلى أن بعض النابتة قالوا نحن نحب الآخرة لا الدنيا، وهم من عزموا على تفجير أنفسهم ونحو ذلك، فهذا خطأ، فحب الدنيا والآخرة هو الصواب، وأكد جمعة أن من يحب الدنيا فقط أو الآخرة فقط حبه أعرج، "فالدنيا دار الاختبار وهي مزرعة الآخرة فإن افسدت فيها خسرت الدنيا والآخرة".اضغط هنا

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
881

إصابات اليوم

47

وفيات اليوم

649

متعافون اليوم

323733

إجمالي الإصابات

18242

إجمالي الوفيات

273154

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي