لم يشهدها الرسول.. تعرف على أول جمعة يشهدها المسلمون

01:42 م الجمعة 12 يوليه 2019
لم يشهدها الرسول.. تعرف على أول جمعة يشهدها المسلمون

صلاة الجمعة

كتبت- آمال سامي:

فرضت صلاة الجمعة بمكة قبل الهجرة إلى المدينة ولم يصل الرسول صلى الله عليه وسلم بالمسلمين في مكة قبل الهجرة الجمعة، إما لقلة عددهم أو ضعف شوكتهم، لكن كان هناك جمع كبير من المسلمين في المدينة، وهناك روايتان حول أول من صلى الجمعة في المدينة، فإحداهما أنه مصعب بن عمير، وهو أول من أرسل النبي صلى الله عليه وسلم إلى الأنصار ليعلمهم الدين، حيث روى الدارقطني عن ابن عباس قال: أذن للنبي صلى الله عليه وسلم في الجمعة قبل أن يهاجر ، فلم يستطع أن يجمع بمكة فكتب إلى مصعب بن عمير : أما بعد ، فانظر إلى اليوم الذي تجهر فيه اليهود بالزبور ، لسبتهم فاجمعوا نساءكم وأبناءكم فإذا مال النهار عن شطره عند الزوال من يوم الجمعة ، فتقربوا إلى الله بركعتين"، وفي رواية أخرى أن أول من صلى بالمسلمين الجمعة في المدينة هو أسعد بن زرارة وهو من الأنصار نزل عنده مصعب بن عمير حين أتى المدينة، يقول عبد الرحمن بن كعب بن مالك - الذى كان يقود أباه كعبا إلى المسجد - : كان أبى إذا توجه لصلاة الجمعة وسمع الأذان استغفر لأبى أمامة ، ولما سأله لماذا يستغفر له قال : كان أول من جمع بنا فى المدينة فى هزم النبيت من حرة بنى بياضة فى نقيع يقال له نقيع الخضمات ، وكانوا يومئذ أربعين رجلا.

وقد جمع الشيخ عطية صقر رحمه الله بين الحديثين -على فرض صحة الأول -بأن مصعبا يقال إنه أول من جمع باعتباره كان إماما للمصلين وبأن أسعد هو أول من جمع لأنه الأمير للقوم ، وكان مصعب فى ضيافته فنسب الأمر إليه وبخاصة أنه أطعم المصلين غداء وعشاء كما فى رواية أخرى، وذلك في فتوى لدار الافتاء المصرية في مايو 1997م.

إعلان

إعلان