• الجفري: مقابلة الإساءة بالإحسان صعبة على النفوس لكن أجرها كبير

    12:09 م الإثنين 01 يوليو 2019
    الجفري: مقابلة الإساءة بالإحسان صعبة على النفوس لكن أجرها كبير

    الحبيب علي الجفري

    كتب ـ محمد قادوس:

    تلقى الداعية الحبيب علي الجفري رئيس مؤسسة طابة للأبحاث والاستشارات سؤالاً يقول:" كيف يعيش الإنسان في مجتمع مليء بسوء الخلق؟".

    قال الجفري إن العلاج في الصحبة الصالحة، مضيفا: لا يكون المؤمن إمّعة، إذا أساء النّاس أساء معهم، وإذا أحسنوا أحسن معهم.

    وتابع الجفري، عبر فيديو له أثناء إحدى محاضراته الجامعية: عليك أن تكون كالشمعة والسراج، لو كلمك أحدهم بإساءة رد عليه بأدب، والبعض يرى هذا ضعف لو رددت على من شتم ضعيف لكن هذا خطأ.

    واستشهد الجفري بقوله تعالى {وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ۚ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ (34) وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ}..[ فصلت : 34*35].

    وأضاف الداعية أن الضعف سهل والقوة سهلة، والدليل على مقابلة الإساءة بالإحسان صعبة على النفوس لكن أجرها كبير.

    إعلان

    إعلان

    إعلان