• حذر من التعرض لهم.. كيف كان النبي يعامل الخدم؟

    08:15 م الإثنين 10 يونيو 2019
    حذر من التعرض لهم.. كيف كان النبي يعامل الخدم؟

    مشيخة الأزهر الشريف

    (مصراوي):

    قال الأزهر الشريف إن الله عز وجل قد رفع أقوامًا دون بعض، وليس هذا الرفع تكريمًا لبعضٍ وانتقاصًا من آخرين، إنما هي فتنة وابتلاء للجميع.. وكان النبي عليه الصلاة والسلام أحسن الناس هديًا وتعاملاً مع كافة الخلق.

    وأضاف أن من هديه الكريم تعاملُه الحَسَن مع الخدم؛ فقد قال: «إِخْوَانُكُمْ خَوَلُكُمْ، جَعَلَهُمْ اللَّهُ تَحْتَ أَيْدِيكُمْ، فَمَنْ كَانَ أَخُوهُ تَحْتَ يَدِهِ فَلْيُطْعِمْهُ مِمَّا يَأْكُلُ وَلْيُلْبِسْهُ مِمَّا يَلْبَسُ، وَلا تُكَلِّفُوهُمْ مَا يَغْلِبُهُمْ، فَإِنْ كَلَّفْتُمُوهُمْ فَأَعِينُوهُمْ».

    وتابع الأزهر، عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، أنّه- صلى الله عليه وسلم - يؤسس قاعدة أخلاقية في بناء العلاقات البشرية بقوله:« إِخْوَانُكُمْ خَوَلُكُمْ»، فهو بذلك يرتفع بدرجة الخادم إلى درجة الأخ! ولتكن المعاملة بعد ذلك كمعاملة الأخ، سواء في الطعام أو اللباس أو الحوار أو أي شيء آخر..

    ثم وضع الضوابط في المعاملة التي تليق بالأخوة قائلًا.. «فَمَنْ كَانَ أَخُوهُ تَحْتَ يَدِهِ فَلْيُطْعِمْهُ مِمَّا يَأْكُلُ وَلْيُلْبِسْهُ مِمَّا يَلْبَسُ، وَلا تُكَلِّفُوهُمْ مَا يَغْلِبُهُمْ، فَإِنْ كَلَّفْتُمُوهُمْ فَأَعِينُوهُمْ».

    هذا جزء من تعامله مع الخدم، وصدق الله: {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ}.

    إعلان

    إعلان

    إعلان