• رمضان في حياتهم: (4) الصحابي الجليل زيد بن ثابت

    08:00 ص الثلاثاء 14 مايو 2019
    رمضان في حياتهم: (4) الصحابي الجليل زيد بن ثابت

    القرآن الكريم - ارشيفية

    كتب- إيهاب زكريا:

    يستعرض مصراوي خلال أيام شهر رمضان المبارك، كيف كان الصحابة والتابعون والسلف الصالح يقضون نهارهم وليلهم في شهر القرآن وخير شهور العام، استنادا لما ورد في الروايات والكتب الصحيحة.. وفي التقرير التالي يرصد كيف كان رمضان في حياة الصحابي الجليل زيد بن ثابت – رضى الله عنه.

    ورد في صحيح البخاري عن أنس عن زيد ثابت - رضي الله عنه - قال: ((تسحَّرنا مع النبي - صلى الله عليه وسلم - ثم قام إلى الصلاة، قلت كم كان بين الأذان والسَّحور، قال قدر خمسين آية، (الجامع الصحيح، كتاب الصيام، حديث رقم 1921)

    وعند البخاري في موضع آخر: عن قتادة عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - أن نبي الله - صلى الله عليه وسلم - وزيد بن ثابت - رضي الله عنه - تسحَّرا، فلما فرَغا من سَحورهما، قام نبي الله - صلى الله عليه وسلم - إلى الصلاة، فصلى، فقلنا لأنس: كم كان بين فراغهما من سَحورهما ودخولهما في الصلاة، قال كقدر ما يقرأ الرجل خمسين آية، (الجامع الصحيح، كتاب المواقيت، حديث رقم 576).

    هذه الروايات تدل على جوانب كثيرة من الخير، ففيه تناول طعام السَّحور والاجتماع عليه، ولا سيما مع أهل العلم والفضل الذين ينتفع الإنسان من صحبتهم ومجالستهم، وكذلك في الحث على تأخير السحور، فهو أرفق للصائم وأدعى لحضور صلاة الصبح مع جماعة المسلمين، وفيه أيضًا اغتنام الفرصة بين السحور وإقامة الصلاة فيما يُقرِّب إلى الله - سبحانه وتعالى - وخاصة بقراءة القرآن.

    إعلان

    إعلان

    إعلان