علامات الساعة.. جمعة: يجب الاستعداد إذا ظهرت علامات المهدي

03:54 م الأربعاء 13 مارس 2019
علامات الساعة.. جمعة: يجب الاستعداد إذا ظهرت علامات المهدي

الدكتور علي جمعة

كتب ـ محمد قادوس:

يواصل الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، حديثه حول علامات الساعة الصغرى والكبرى، والإنباء بالمهدي المنتظر موحد الأمة.

قال فضيلة الاستاذ الدكتور علي جمعة، إن ربنا سبحانه وتعالى مدح المؤمنين بأنهم يؤمنون بالغيب، فقال : (الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ* وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ* أُولَئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ المُفْلِحُونَ [البقرة :3 * 5].

وكتب فضيلة المفتي السابق، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، أن المهدي من الغيب الذي رأينا أن الأخبار بشأنه متواترة، فيجب علينا أن نؤمن بأن بظهور رجل من أهل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم، بالصفات المذكورة، ونؤمن بما أخبر به المصطفى ﷺ من وقائع تحدث قبل ظهوره وأثناء ظهوره وبعد موته.

وتابع جمعة: إننا نكون على استعداد إن ظهر المهدي بعلاماته المذكورة أن نبايعه ونتبعه حتى نكون من الناجين المقبولين عند الله.

وقال فضيلة المفتي: لكن كل ذلك لا يعني أننا نعطل الشرائع حتى ظهوره، فلا يتوقف على خروجه تعطيل شيء من العبادات، كصلاة الجمعة، والجماعات، ولا تطبيق الحدود، ولا الأحكام.

فالمهدي الذي يؤمن به أهل الحق ليس منتظرًا، بمعنى أنه لا تتوقف الشرائع انتظارًا لخروجه، فالمسلمون يطبقون شرع ربهم، ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر، ويسعون للوحدة فيما بينهم، فإذا ظهر المهدي اتبعوه وكانوا جنده، وإن لم يظهر في زمانهم ظلوا على ما أمرهم الله به حتى يلقوا الله وهم على طاعته.

إعلان

إعلان

إعلان