مستشار المفتي: المماطلة في سداد الدين مع القدرة على الرد حرام شرعًا

06:44 م السبت 23 فبراير 2019
 مستشار المفتي: المماطلة في سداد الدين مع القدرة على الرد حرام شرعًا

الدكتور مجدي عاشور

كتب ـ محمد قادوس:

قال الدكتور مجدى عاشور، مستشار مفتى الجمهورية، إن مسألة الدَين مسألة شديدة، فيجب أن لا نأخذ دينا إلا لحاجة، فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ "لا تجوز المسألة إلا لحاجة"، ومثل ذلك الدين.

وأضاف عاشور، في إجابته عن سؤال ورد اليه عبر فيديو له على قناة "الناس" يقول "ما حكم من عليه ديون ويماطل في سدادها رغم قدرته على أدائها؟»، عندما يأخذ الشخص مالاً من غيره فعليه أن ينوى ويعزم أنه سيسد هذا المال وهو "الدين"، لأن من نوى أن يسد دينه ومات قضى الله عنه دينه، أي أن الله سيبارك للمدين في ماله.

وأوضح مستشار المفتي: أن المماطلة في سداد الدين مع القدرة على السداد حرام شرعًا، فالدين هم بليل ومذلة بالنهار عند الأحرار، والأمر الأصعب أن الإنسان روحه مُعلقة بدينه.

واستشهد عاشور بأن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يصلّ على شخص عليه دين، فحقوق الآخرين يجب أن نؤديها.

إعلان

إعلان