ما هي سنة الفجر وما فضلها وكيف تقضى إذا فات وقتها؟

01:22 ص الجمعة 15 نوفمبر 2019
 ما هي سنة الفجر وما فضلها وكيف تقضى إذا فات وقتها؟

الصلاة

كتبت - سماح محمد:

ورد سؤال إلى الدكتور عبد المنعم أحمد سلطان - أستاذ الشريعة الإسلامية وكيل كلية الحقوق بجامعة المنوفية - يقول: "ما هي سنة الفجر وما فضلها وكيف تقضى إذا فات وقتها؟".

فأجاب سلطان قائلاً: يقصد بسنة الفجر الركعتان اللتان يصليهما المسلم قبل صلاة الفجر، وهما من السنن المؤكدة التي حث عليها النبي صلى الله عليه وسلم ورغب فيها.

وتابع أستاذ الشريعة من خلال إجابته على السؤال الوارد إليه من أحد متابعي برنامج "بريد الإسلام" المذاع عبر أثير إذاعة القرآن الكريم، أنه فيما يتعلق بفضلها، فهناك العديد من الأحاديث التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم ومنها: "ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها".. رواه مسلم والترمذي والنسائي، وجاء في البخاري من حديث السيدة عائشة رضي الله عنها: "لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم على شيء من النوافل أشد منه تعاهدًا على ركعتي الفجر"، وعنها أيضًا أنها قالت: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي ركعتي الفجر إذا سمع الأذان، ويخففهما".

وأضاف سلطان أن من لم يدرك ركعتي سنة الفجر، فله أن يقضيهما في غير أوقات النهي؛ وهي عند شروق الشمس وعند غروبها، ووقت الظهيرة، لما روى الترمذي من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من لم يصل ركعتي الفجر، فليصلهما بعدما تطلع الشمس".

إعلان

إعلان