ما هي قصة رمي الجمرات؟

09:00 ص الأحد 03 سبتمبر 2017
ما هي قصة رمي الجمرات؟

ما هي قصة رمي الجمرات؟

كتب- محمود طه:

رمي جمرات الحج هو أحد شعائر الحج التي يقوم بها الحاج في منطقة يسمونها منى و تقع في مدينة مكة المكرمة.

و هي من الشعائر الواجبة على الحاج، إذ يستغرق أداؤها من ثلاث إلى أربعة أيام، يقضيها الحاج في مشعر منى، و عددها ثلاث جمرات : صغرى و وسطى و كبرى، و يبدؤها الحاج بالترتيب، حيث يرمي في كل واحدة سبع حصيات.

والحكمة من رمي الجمرات هي إهانة الشيطان وإذلاله وإرغامه وإظهار مخالفته، حيث جاء في السيرة أن النبي إبراهيم عليه السلام جاءه إبليس لعنة الله عليه ليصده عن ذبح سيدنا إسماعيل عليه السلام، فرماه بسبع حصوات في هذه الأماكن التي يقوم الحجاج فيها برمي الجمرات.

وقد جاء في أحكام وقت رمي الجمرات ما أصدرته دار الإفتاء المصرية في فتوى على الموقع الرسمي لها:

رمي الجمرات مِن واجبات الحج، وكثير مِن العلماء أجازوا الرمي بعد نصف ليلة النحر للقادر والعاجز على السواء؛ استدلالًا بحديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: "أرسل النبي صلى الله عليه وآله وسلم بأم سلمة ليلة النحر، فرمت الجمرة قبل الفجر، ثم مضت فأفاضت" رواه أبو داود.

أما في أيام التشريق: فمن العلماء من قال إن الرمي لا يكون إلا بعد الزوال، ومنهم من أجاز الرمي قبل الزوال يوم النفر، ومنهم من أجاز الرمي قبل الزوال في سائر أيام التشريق -بدءًا من منتصف الليل- وهذا ما عليه الفتوى.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 163761

    عدد المصابين

  • 127963

    عدد المتعافين

  • 9115

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 100777064

    عدد المصابين

  • 72786191

    عدد المتعافين

  • 2164126

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي