دعاءٌ في جوْف اللّيل: اللَّهُمَّ ثبت رجاءك في قلوبنا واقطعه عمن سواك

01:00 ص الجمعة 26 أبريل 2019
 دعاءٌ في جوْف اللّيل: اللَّهُمَّ ثبت رجاءك في قلوبنا واقطعه عمن سواك

أرشيفية

(مصراوي):

الدعاء طاعة لله وامتثال لأوامره والبعد عن غضبه وسخطه، ويقول الله تعالى : "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ".

ومن روائع الدعاء في جوف الليل:

ربَّنا لك الحمد، مِلْءَ السماوات والأرض ومِلْءَ ما شئت من شيء بعد، أهلَ الثناءِ والمجد، أحقُّ ما قال العبد وكلنا لك عبد، اللهم لا مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت، ولا ينفع ذا الجَدِّ منك الجَدُّ.

نسألك اللهم خشيتك في الغيب والشهادة، ونسألك كلمة الإخلاص في الرضا والغضب، ونسألك القصد في الفقر والغنى، ونسألك نعيمًا لا ينفد، ونسألك قرة عين لا تنقطع، ونسألك الرضا بالقضاء، ونسألك برد العيش بعد الموت، ونسألك لذة النظر إلى وجهك، والشوق إلى لقائك، في غير ضراء مضرة، ولا فتنة مضلة.

اللهم يا شاهداً غير غائب، ويا قريباً غير بعيد، ويا غالباً غير مغلوب، اجعل لنا من أمرنا هذا فرجاً ومخرجاً، وارزقنا من حيث لا نحتسب.

اللهم اجعل لنا من كل ما أهمنا وأحزننا من أمر دنيانا وآخرتنا؛ فرجاً ومخرجاً، وارزقنا من حيث لا نحتسب، واغفر لنا ذنوبنا، وثبت رجاءك في قلوبنا، واقطعه عمن سواك، حتى لا نرجو أحداً غيرك.

اللهم ألّف بين قلوبنا، وأصلح ذات بيننا، واهدنا سبل السلام، ونجنا من الظلمات إلى النور، وجنبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن، وبارك لنا في أسماعنا وأبصارنا، وقلوبنا، وأزواجنا، وذرياتنا، وقوتها ما أحييتنا، وتب علينا وارحمنا إنك أنت التواب الرحيم، واجعلنا شاكرين لنعمك، مُثْنِينَ بها عليك، قابلين لها، وأتمّها علينا.

اللهم صلِّ وسلم على سيدنا محمد خيرتك من خلقك في الأرضين والسماوات العُلى، إمام أهل الأرض والبرزخ والسماء، علامة وبشارة الأولين، إمام ومبشر الآخرين، رسول رب العالمين، من اصطفيته اصطفاءً وجعلته أكثر خلقك براً ورحمه ورأفةً ووفاء، ما من مقام إلا جعلته منه المفيض، وجعلت حبه سبباً للمزيد، لا يكمل إلا بحبه الإيمان، وتضلعت بحبه الجنان والوجدان، ما أخليت من ذكره والصلاة عليه زمان، خلعت عليه حلة المحبة فقلت له كن حبيبي فكان، فأفض علينا مما أفضت عليه حتى نبلغ الدرجات العُلى من العبودية والمحبة والرضوان وعلى آله وصحبه وبارك وسلم.

إعلان

إعلان

إعلان