اول عيد في زمن الكورونا.. مصراوي يرصد 6 مظاهر إسلامية اختفت

02:44 م الأحد 24 مايو 2020
اول عيد في زمن الكورونا.. مصراوي يرصد 6 مظاهر إسلامية اختفت

عيد الفطر

كتب - محمد قادوس:

إن من سماحة الإسلام أن جعلت للمسلم يومين يلعب فيهما، ويروّح فيهما عن نفسه، وهما عيد الفطر، ففي الحديث "قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ وَلَهُمْ يَوْمَانِ يَلْعَبُونَ فِيهِمَا، فَقَالَ: مَا هَذَانِ الْيَوْمَانِ؟ قَالُوا: كُنَّا نَلْعَبُ فِيهِمَا فِي الْجَاهِلِيَّةِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إِنَّ اللَّهَ قَدْ أَبْدَلَكُمْ بِهِمَا خَيْرًا مِنْهُمَا: يَوْمَ الْأَضْحَى، وَيَوْمَ الْفِطْرِ".. سنن أبي داود.

ولكن في ظل هذه الظروف التي نعيشها، وقد هل علينا أول عيد في زمن الكورونا حيث كانت توجد مظاهر إسلامية قد أختفت بسبب هذه الجائحه؛ ويرصد مصراوي بعض من هذه المظاهر منها:

1- إحياء ليلة العيد فقد روى عن ابن المبارك أنه قال: "بَلَغَنِي أَنَّهُ مَنْ أَحْيَا لَيْلَةَ الْعِيدِ أَوِ الْعِيدَيْنِ لَمْ يَمُتْ قَلْبُهُ حِينَ تَمُوتُ الْقُلُوبُ".. البر والصلة للحسين بن حرب.

2- كان الشخص عند خروجه لصلاة العيد كان يخرج من طريق ويرجع من طريق آخر غير الذى ذهب به، فعن جابر رضي الله عنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان يوم عيد خالف الطريق.. رواه البخاري.

3- التكبير حال الخروج من البيت حتى تصل إلى المصلى.

4- صلاة العيد في المصلى أو الصحراء أو المكان الفسيح إلا المسجد الحرام فإنه أفضل.

5- الخطبة التى كان يسمعها الانسان بعد صلاة العيد ولا تتقدمها.

6- إظهار البشاشة والفرح في وجه من يلقاه من المؤمنين، زيارة الأحياء من الأرحام والأصحاب، إظهاراً للفرح والسرور، وتوثيقاً لرابطة الأخوة والمحبة.

اقرأ أيضاً:

- تكبيرات العيد وصيغتها ووقت أدائها في عيد الفطر المبارك

- ما حكم عدم أداء صلاة العيد؟.. تعرف على رد "البحوث الإسلامية"

- في آخر رسائلها.."أياما معدودات" توضح كيفية «الاحتفال بعيد الفطر»

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 105424

    عدد المصابين

  • 98247

    عدد المتعافين

  • 6120

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 40153771

    عدد المصابين

  • 30027195

    عدد المتعافين

  • 1116980

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي