بُشرى لمَن يستيقظ لأداء صلاة الفجر

01:00 ص الأحد 07 أكتوبر 2018
بُشرى لمَن يستيقظ لأداء صلاة الفجر

بُشرى لمَن يستيقظ لأداء صلاة الفجر

كتبت - سماح محمد :

قال الدكتور مجدى عاشور - مستشار مفتى الجمهورية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية - إن صلاة الفجر لها خيرات ونفحات عظيمة ورب العباد يعلمنا أن صلاة ركعتى سُنة الفجر خير من الدنيا وما فيها، فما بلنا من عظيم الأجر والفضل من ثواب ركعتى الفرض. كامه بالحديث النبوي الشريف عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ”ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها”. رواه مسلم .

وأوضح عاشور، خلال حلقة برنامج "فتاوى الناس" المذاع على فضائية "الناس" وذلك من خلال الصفحى الرسمية للدكتور مع موقع التواصل الإجتماعى "فيسبوك" أن هناك بشرى لكل شخص يستيقظ لأداء صلاة الفجر.

واستشهد عاشور بتفسير شراح الحديث لقول "ركعتا الفجر" والمقصود بها سُنة الفجر، وذلك لتعظيم فضل سُنة الفجر، فما بلك أيها المصلى بفضل ركعتى الفرض؟، وقد قال الله تعالى {إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا}.. [الإسراء :78]، والمقصود هنا القرآن الذى يتلى في صلاة الفجر.

إعلان

إعلان