إعلان

هل يجوز للابن أن يغسل أمه بعد وفاتها؟.. محمد أبو بكر يجيب

05:45 م الثلاثاء 20 سبتمبر 2022
هل يجوز للابن أن يغسل أمه بعد وفاتها؟.. محمد أبو بكر يجيب

الشيخ محمد أبو بكر

كتبت – آمال سامي:

"هل يجوز للابن أن يغسل والدته بعد الوفاة؟ على الرغم من أن لها بنات ولكن بحكم الظروف لم يكن هناك سوى الابن في وقت الغسل فأشرف على المغسلات" هكذا تلقى الشيخ محمد أبو بكر الداعية الإسلامي وأحد علماء الأزهر الشريف السؤال السابق، في إحدى حلقات برنامج "إني قريب" المذاع على قناة النهار الفضائية.

وأكد الشيخ محمد أبو بكر أن أولى الناس بالزوجة هو الزوج، فمادام موجودًا فيجوز له أن يغسلها، وهكذا قال النبي صلى الله عليه وسلم للسيدة عائشة أنه لو سبقته وتوفيت لغسلها هو، وقالت السيدة عائشة أنهم لو استقبلوا في أمرهم ما استدبروا ما غسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا نساءه، وكذلك فالسيدة فاطمة الزهراء قد غسلها سيدنا علي رضي الله عنه ولا حرج في ذلك مطلقًا.

وأوضح أبو بكر أنه في حالة وجود المرأة فهي تغسل المرأة أما الرجل لا يغسل إلا للضرورة القصوى الملحة فلا يشرف ولا يغسل ولا يطلع على عورة أمه إلا في ضرورة وفتوى خاصة وحالة خاصة، وما فعل في حالة السؤال كان عن جهل وعن حسن نية ولكن لا يعود لمثل هذا العمل أبدًا مع وجود البدائل المسموحة شرعًا.

أفضل 4 عطور للرجال و أسعارها

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

El Market