• حكم من يماطل في سداد الديون رغم قدرته على أدائها.. أمين الفتوى يوضح

    04:05 م الإثنين 11 فبراير 2019
    حكم من يماطل في سداد الديون رغم قدرته على أدائها.. أمين الفتوى يوضح

    أرشيفية

    كتبت - سماح محمد:

    قال الدكتور علي فخر - مدير الحساب الشرعي وأمين الفتوى المكتوبة بدار الإفتاء المصرية - إنه جاء حديث شريف في كل شخص مدين يماطل في سداد ديونه، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "لَيُّ الْوَاجِدِ يُحِلُّ عِرْضَهُ وَعُقُوبَتَهُ".. رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ وَالنَّسَائِيُّ.

    وأضاف فخر من خلال برنامج "فتاوى الناس" المذاع عبر فضائية "الناس" في إجابته على سؤال يقول: "ما الحكم فيمن يتكلم عني بما لم يصدر مني واذا كانت هناك ديون عليه مكتوبة ويماطل في سدادها علما بقدرته على أدائها؟، فقال فخر: الحديث الشريف يحذر المماطل القادر على سداد دينه ومع ذلك يماطل في سداد الدين لينتفع بالمال لنفسه ولا يؤدي حقوق العباد، وهذه المماطلة سماها الرسول صلى الله عليه وسلم ظلماً والظلم ظلمات يوم القيامة.

    ونصح أمين الفتوى: على الدائن أن يتكلم مع هذا المماطل وإن أراد توسيط بعض الأصدقاء أو الأقارب لنيل حقه وإن لم يكن فعليه اللجوء إلى القضاء في هذا الشخص المماطل حتى ينال حقه.

    إعلان

    إعلان

    إعلان