• نذرت ذبح عجل فمتى يحل لي الأكل منه؟.. "البحوث الإسلامية" يجيب

    08:01 م الأحد 28 أكتوبر 2018
    نذرت ذبح عجل فمتى يحل لي الأكل منه؟.. "البحوث الإسلامية" يجيب

    نذرت ذبح عجل فمتى يحل لي الأكل منه؟.. "البحوث الإس

    كتب - إيهاب زكريا:

    ورد سؤال إلى مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف يقول: "نذرت إن حدث أمر ما فسأذبح عجلا وقد أكرمنا الله بذلك وسأقوم بالوفاء بالنذر فهل يحل لى الأكل منه؟" أجابت عنه لجنة الفتوى بالمجمع قائلة:

    الأصل فى النذر هو وجوب الوفاء به، قال تعالى (وليوفوا نذورهم), وفى الحديث (من نذر أن يطيع الله فليطعه ومن نذر أن يعصيه فلا يعصيه) متفق عليه.

    وأضافت لجنة الفتوى، عبر الصفحة الرسمية للمجمع على "فيسبوك" أن من نذر ذبح عجل وعلقه على سبب ووقع وجب عليه الوفاء، ويتعلق الأكل منه بنيته فإن نوى أن يأكل منه وأهله فيحل له الأكل منه وإن لم ينو فلا يحل له ويصرف النذر إلى الفقراء والمساكين، حتى قال العلماء: لا يعطى شيئاً منها أجرة للجزار الذى ذبحها، وإنما يجوز أن يعطيَه بعضها صدقة إذا كان الجزار فقيراً مستحقاً لها.. والله اعلم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان