الإفتاء توضح حكم الجماع والقيام بالعبادات للمرأة المستحاضة

07:22 م الأربعاء 09 أكتوبر 2019
الإفتاء توضح حكم الجماع والقيام بالعبادات للمرأة المستحاضة

حكم الجماع والقيام بالعبادات للمرأة المستحاضة


(مصراوي):

حول حكم قراءة القرآن للمرأة المستحاضة أو القيام بسائر العبادات أو متابعة أمور الحياة من جماع أو غيره، أكدت دار الإفتاء أنه يجوز للمستحاضة، والمقصود به (التنقيط في غير الدورة الشهرية) قراءة القرآن، ولمس المصحف.

وأكدت لجنة الفتوى بالدار أن الاستحاضة حدث أصغر لا تُسقطُ الصلاةَ ولا تَمنعُ صحتها؛ رخصة للضرورة، ولا تمنع الجماع، ولا تُحرِّم الصومَ فرضًا أو نفلًا، ولا دخول المسجد أو الطواف.

وأشارت اللجنة الفتوى إلى أن المستحاضة تُطالبُ بحبس الدم ما أمكنها ذلك، وتتوضأ لوقت كل صلاة على سبيل الوجوب عند الجمهور، وعلى سبيل الاستحباب، كما ذهب إليه الإمام مالك رحمه الله.

إعلان

إعلان

إعلان