#بث_الأزهر_مصراوي.. هل الدعاء في المسجد بين الأذان والإقامة بدعة؟

12:14 ص الخميس 26 ديسمبر 2019
#بث_الأزهر_مصراوي.. هل الدعاء في المسجد بين الأذان والإقامة بدعة؟

الدعاء

كتبت - سماح محمد:

عبر البث المباشر الخاص بمصراوي من داخل مقر مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، ورد سؤال إلى الشيخ عبد القادر الطويل - عضو لجنة الفتاوى الإلكترونية بالمركز- يقول: "كنا ندعو بين الأذان والإقامة وبعد انتهاء الدرس فوجئنا بسيدة تقول إن ما نفعله بدعة ولم يأت أن الرسول صلى الله عليه وسلم فعل هذا هو ولا صحابته؟".

فأجاب الطويل قائلاً: الدعاء بين الأذان والإقامة من مواطن إجابة الدعاء بنص الحديث النبوى الشريف عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: الدُّعَاءُ لَا يُرَدُّ بَيْنَ الْأَذَانِ وَالْإِقَامَةِ.. رواه الترمذي وصححه، وأبو داود، وصححه الألباني

وأكد عضو لجنة الفتوى بمركز الأزهر العالمى للفتوى من خلال البث المباشر لمصراوي، أنه وبناء على الحديث السابق فإن الدعاء في هذا الوقت من أوقات استجابة الدعاء كما قال النبي صلى الله عليه وسلم، وعليه فلا يجوز لأحد القول بأنه بدعة، وكذلك لا يجوز لمن هم ليسوا أهل العلم والاختصاص أن يفتوا فى أمور الدين، ويحللوا حراما ويحرموا حلالاً.

ونصح الطويل الشباب بتحري أخذ العلم من أصحاب العلم والبعد عمن يفتي بدون وجه حق، حتى لا يضيع أمر الدين بين الناس.

موضوعات متعلقة..

- أوقات الاستجابة ...في اليوم والليلة

- خطوات من شأنها تزيد من سرعة استجابة الله سبحانه وتعالى لدعائك

- هل تقبيل المصحف ووضعه علي الصدر بدعة؟

إعلان

إعلان