• أمين الفتوى ينصح من عليه صلوات فائتة لم يؤدها

    07:01 ص الأحد 23 ديسمبر 2018
    أمين الفتوى ينصح من عليه صلوات فائتة لم يؤدها

    كتبت - سماح محمد:

    قال الشيخ عبدالله العجمي - مدير إدارة التحكيم وفض المنازعات وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية - إن الله تعالى يقول في فاتحة الكتاب {اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ} وهي طلب الثبات من الله على طريقه المستقيم، فالبداية دائما تكون بطلب التوفيق والسداد من الله.

    وأضاف العجمى من خلال برنامج "فتاوى الناس" المذاع عبر فضائية "الناس" أن هذا الأمر يتطلب العديد من النقاط وهى:

    أولاً: طلب العون من الله لأن المحافظة على الصلاة ليست شطارة ولا مهارة حتى يكتسبها الفرد وإنما هي توفيق من الله للعبد بالعبادة وذلك بالإلحاح على الله بالدعاء.

    ثانياً: مصاحبة ذوي الهمة لطلب المساعدة على المحافظة على وقتها.

    ثالثاً: عليه أن يعلم أن الصلاة فرض ولا تسقط بحال، فعن أبى هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إِنَّ أَوَّلَ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ عَمَلِهِ صَلَاتُهُ فَإِنْ صَلُحَتْ فَقَدْ أَفْلَحَ وَأَنْجَحَ وَإِنْ فَسَدَتْ فَقَدْ خَابَ وَخَسِرَ"، وذم الله أقوماً فى قوله تعالى: {مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ * قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ}.. [المدثر : 43 - 44].

    وأخيرا نصح العجمى كل من فاتته صلاة: عليك تعويضها قدر استطاعتك قبل فوات الأوان والحسرة والندم وقت لا تفيد.

    إعلان

    إعلان

    إعلان