• خادمون وموظفون بالقصر يكشفون أسرار ومشكلات العائلة البريطانية المالكة

    11:00 م الأحد 17 فبراير 2019
    خادمون وموظفون بالقصر يكشفون أسرار ومشكلات العائلة البريطانية المالكة

    العائلة الملكية

    كتبت- منة نافع

    تظهر العائلة الملكية دائمًا أمام الكاميرات على ما يرام، ليعتقد الجماهير والعالم بأكمله أن هذا القصر خالِ من المشكلات والمواقف المحرجة التي لا تكشف عنها العائلة علنًا أمام الجماهير.

    وراء باب قصر الملكة إليزابيث كثير من الأسرار والمواقف المحرجة، التي كشف عنها خادمي وموظفي العائلة الملكية سابقًا، والتقطها عدسات المصورين.

    جمع لكم، "لايف ستايل مصراوي" بعض المواقف المحرجة للعائلة الملكية بحسب ما جاء في موقعي "ديلي ميل" و"الجارديان" البريطانية.

    1- الهواء يحرج كيت ميدلتون:

    تعرضت دوقة كامبريدج كيت ميدلتون لموقف محرج بعد زواجها من الأمير ويليام، إذ كانت متواجدة في زيارة رفقة الملكة إليزابيث ولم ترتدِ الجوارب الثقيلة أسفل الفستان، وتسبب الهواء في رفع الفستان أكثر من مرة أمام الحاضرين، ما ضعها في موقف محرج، وذكرت صحيفة "الجارديان" البريطانية، أن الملكة حذرت كيت من ضرورة اتداء الجوارب لعدم وضعها في الموقف من جديد.

    2- الأميرة مارجريت وصورها الفاضحة:

    كانت للملكة إليزابيث شقيقة صغرى، كانت تعاني من حالتها المادية، وتذهب للحكومة شهريًا لأخذ معاش شهري لمحاولة العيش، ولكن دائمًا تتناول الكحوليات بكثرة، وترددت الأقاويل أنها كانت على علاقة حميمة مع مدير البنك التي كانت تذهب إليه لأخذ المعاش، والتقط صور فاضحة لها، ما جعل الملكة أن تُرسل أشخاص وتقتحم البنك دون معرفة أحد لسرقة نسخ الصور منعًا للفضائح.

    3- رحلة الأمير هاري لاس فيجاس:

    في عام 2012، تسربت بعض اللقطات للأمير هاري، في إحدى الحفلات الخيرية التي كانت تتواجد فيها الملكة إليزابيث، وتناول كثير من المشروبات الكحولية ما نتج عنه تصرفات غريبة، إذ سحب التاج من على الرأس الملكة، ورقصت به، ما دهش الحاضرين والذين كان من بينهم ميشال أوباما.

    4- مكالمة هاتفية للأمير تشارلز:

    من المتعارف عليه أن الحياة الزوجية بين الأمير تشارلز والأميرة ديانا كانت متوترة للغاية، وترددت كثير من الأقاويل عن خيانتها الزوجية لها بالرغم من علمها بذلك الأمر إلا أن ذات يوم تلقى الأمير تشارلز مكالمة هاتفية من المرأة التي كان على علاقة بها، وتحدث معها في أمور كانت مسيئة وسمع موظفي مكتب الملكة المكالمة عن طريق الصدفة وسرعان من انتقل الخبر داخل القصر.

    5- زي الأمير ويليام:

    في 2005، تسبب الأمير ويليام في وضع العائلة الملكية في موقف محرج، إذ كان متواجد في حفل رفقة أصدقائه كان مرتديًا إشارة الحمراء التابعة لهتلر، وكان وقتها مراسم إحياء ذكرى المحرقة التي فعلها هتلر باليهود، ما وضع العائلة في موقف محرج للغاية تسبب في صدور بيان من القصر الملكي للاعتذار عن هذا التصرف.

    6- موقف الأمير ويليام الذي أغضب كيت ميدلتون:

    الأمير ويليام كان يرغب في القيام ببعض الأنشطة الرياضية المختلفة في كل عطلة نهاية الأسبوع.

    عام 2017 كان بصحبة زوجته كيت ميدلتون للتزحلق على الجليد، وكان هناك بعض المصورين، وقام بخادعهم من خلال التحدث بشكل غير لائق مع الفتيات، ما وضع كيت ميدلتون في موقف محرج للغاية.

    7- الملكة إليزابيث وموقفها المحرج مع الألمان:

    تحاول الملكة إليزابيث في عدم القول عن رأيها السياسي المتعلق بهتلر وألمانيا بشكل عام، ولكن بسبب فيلم تم تصويره من 8 سنوات، ظهرت فيه شخصية الفتاة التي كانت تجسد دور الملكة إليزابيث وهى في عمر 5 سنوات، تؤدي تحية العلم لهتلر، ما أغضب كثيرين في هذا الوقت، وأصدر القصر الملكي بيان موضحًا فيه أنه فيلم سينمائي ليس إلا وتم تصويره هذا المشهد دون علم الملكة بذلك.

    8- رسائل حب ديانا إلى جيمس هيويت:

    كان للأميرة ديانا حبيب سري سابق يدعى جيمس هيويتن وكان بينهما جوابات غرام، وعند وفاتها تم بيع الجوابات التابعة للأميرة ديانا في ميزاد علني، وظهر جيمس لشراء تلك الجوابات تحديدًا ومن وقتا عرف بأنه حبيب الأميرة ديانا سابقًا وكان موقف محرج وقتها للعائلة الملكية.

    9- قبلة ديانا لعامل في محل ملابس:

    كانت الأميرة ديانا تتناول المشروبات الكحولية بشكل دائم، إذ كانت رفقة صديقتها تتسوق في المحال التجارية، وصادفها شاب كان يعمل في إحدى المحال التجارية، وقبّلته ما تسبب في وضعها في موقف محرج.

    إعلان

    إعلان