• بالصور.. تعرف على فندق إقامة "ترامب" بالقدس.. بناه يهودي مصري

    02:00 م الإثنين 22 مايو 2017

     كتب - هشام عواض:

    توجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى إسرائيل، الاثنين، في إطار جولته الخارجية الأولى بعد توليه رئاسة الولايات المتحدة، ومنها إلى الفاتيكان للالتقاء بالبابا فرنسيس.

    ووصل "ترامب" اليوم القدس في مقر إقامته في فندق الملك داود، والذي كان قد استضاف من قبل أباطرة وملوكًا ورؤساء وزارات ومغنيات أوبرا منذ إنشائه قبل 85 عامًا، بحسب ما ذكرته "رويترز".

    ويقع الفندق في قلب القدس ويطل على البلدة القديمة، وتطل شرفاته على حدائق وحمام سباحة وملعب تنس، وهو نموذج للفخامة في المدينة التي يزيد عمرها على خمسة آلاف سنة.

    وتتميز غرف الفندق بالزخرفة بأشكال نادرة والزينة الفريدة وحاناته مكسوة بالخشب والمرايا المذهبة الأطراف التي تعيد للمقيم فيه أجواء الثلاثينيات.​

    ويرجع نشأة الفندق ​إلى ثلاثنيات القرن الماضي، على يد الثري عزرا مصيري، وهو مصرفي يهودي مصري أراد تشييد الفندق ليكون رمزا دائمًا للفخامة، وبطريقة معبرة عن المعمار الهندسي السائد في المنطقة، فيما كانت فلسطين آنذاك تحت الانتداب البريطاني ​.

    ومن التقاليد الدائمة في الفندق، كتابة رسالة والتوقيع في سجل الضيوف بالفندق، وبعد ذلك يحفر الفندق توقيع بعض المشاهير من نزلاء الفندق في رواقه الرخامي.

    وقال شيلدون ريتز، مدير العمليات في الفندق، إن توقيع ترامب سيُضم إلى الرواق جنبًا إلى جنب مع توقيعي الرئيس السابق باراك أوباما والنجم أرنولد شورازنيجر.

    وتعهد "ريتز"، بتوفير جميع سبل الراحة لترامب وزوجته وابنته إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر خلال فترة إقامتهم التي تستمر ليلة مع "تأمينهم".

    وقال كبير الطهاة في الفندق إنهم مستعدون لإعداد أي طبق يطلبه ترامب بما في ذلك طبقه المفضل "رغيف اللحم" وإن كانت قائمة الطعام تتضمن أيضا حلويات الذبائح والإسكالوب وشرائح كبد الإوز وفيليه اللحم البقري مع صلصة عش الغراب.

    ​ومن بين أشهر ضيوف الفندق، الملك جورج الخامس ملك بريطانيا سابقًا والأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا والملك حسين عاهل الأردن في الفندق أيضًا.

    ​كما استقبل الفندق ستة رؤساء أميركيين بينهم باراك أوباما وجورج بوش الابن وريتشارد نيكسون وخمسة، ورؤساء وزارة بريطانيين بينهم ونستون تشرشل، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وممثلين ومغنيات أوبرا من ريتشارد جير إلى إليزابيث تيلور ومادونا.

    إعلان

    إعلان

    إعلان