كيف يضر "عذاب الحب" اقتصاد البلاد؟

01:00 ص الأربعاء 05 يونيو 2019
كيف يضر "عذاب الحب" اقتصاد البلاد؟

صورة أرشيفية

د ب أ:

العلاقات العاطفية موجعة. فشجار حامي الوطيس مع الشريك أو انفصال مؤلم أو اكتشاف خيانة، كلها أشياء يمكن أن تسرق النوم من العين طيلة ليال عدة ، وتترك المرء يشعر أنه غير قادر على الذهاب إلى العمل في اليوم التالي.

وفي الحقيقة المشاكل العاطفية عامل اقتصادي خطير، بالوضع في الاعتبار كم الأشخاص الذين يقولون إنهم لم يذهبوا إلى العمل بسبب انفطار قلوبهم.

وقال واحد من كل ستة أشخاص (16%) من المستطلعة آراؤهم تقريبا في مسح تمثيلي أجري مؤخرا لمستخدمي الإنترنت من البالغين الألمان إنهم أضاعوا يوم عمل على الأقل إثر شجار مع الشريك أو "عذاب الحب".

وبافتراض أن 16% ظلوا في المنزل ليوم واحد فقط، فإن العدد المستتبط للأيام التي يتم الذهاب فيها للعمل في مختلف أنحاء ألمانيا تصل إلى 6ر6 مليون يوم على الأقل سنويا، ما يسفر عنه تراجع في للإنتاج بقيمة أكثر من 774 مليون يورو (867 مليون دولار أمريكي) وخسارة أكثر من 4ر1 مليار يورو (57ر1 مليار دولار) في القيمة الإجمالية المضافة.

وبتعبير آخر، عندما يؤلم الحب، يمكن أن يكلف دولة ما المليارات. وهذه الحسابات مستندة إلى إجمالي 61ر40 مليون موظف ومتوسط تعويض سنوي بقيمة 42984 يورو (نحو 48 ألف دولار).

وأجرت مؤسسة أبحاث السوق "فيتكاو آند ماس كونسالتنج" ومقرها هامبورج المسح بتكليف من وكالة المواعدة الإلكترونية "إليتبارتتر".

إعلان

إعلان

إعلان