دراسة: طبيعة المهن قد تسهم في رفع نسبة الخيانة الزوجية

07:00 ص السبت 12 أكتوبر 2019
دراسة: طبيعة المهن قد تسهم في رفع نسبة الخيانة الزوجية

دراسة الخيانة الزوجية قد ترتبط بطبيعة المهنة

مصراوي-

كشفت نتائج دراسة اجتماعية أجريت عن الخيانة الزوجية، أن طبيعة المهن والعمل قد يسهم في رفع نسبة الخيانة الزوجية لدى الرجال، موضحة أن علماء النفس اكتشفوا ملامح نفسية لعدد من الرجال من خلال طبيعة المهن التي يحترفونها، وفقًا لـ"سكاي نيوز".

وأجرى موقع المواعدة "آشلي ماداسيون"، دراسة شملت آراء أكثر من ألف مشترك بشأن أسباب الخيانة والعوامل التي تدفعهم لذلك، ونشرت صحيفة "إنديا تايمز" الهندية، الاستطلاع والمثير فيه بأن الخيانة الزوجية تتفاوت بين الأشخاص تبعا للمهن التي يعملون بها.

ففي المرتبة الثالثة عشرة والأخيرة جاء أهل السياسة والعاملون بالثقافة والفنون كأقل الأشخاص المعرضين للخيانة الزوجية، واحتل العاملون في قطاع التسويق والعمل الاجتماعي والفندقي المرتبة الثانية عشرة.

وجاء العاملون في القطاع المالي والتعليم في المرتبة التالية بنسبة الخيانة الزوجية، حيث أكد 9% من المشاركين بالاستفتاء بقيامهم بالخيانة.

وحل قطاع ريادة الأعمال في المراكز الثلاثة الأولى كون هذا القطاع يحتاج للوقت والتعرف على الأشخاص والتقرب منهم.

بينما احتل قطاع تكنولوجيا المعلومات المرتبة الثالثة في القائمة ومهنة الطب حلت ثانيا.

وفي المرتبة الأولى جاء أصحاب الحرف المهنية المرتبطة بالبناء والسباكة واللحام في مقدمة المهن التي أبدى فيها أصحابها نسبة مرتفعة من الخيانة الزوجية.

إعلان

إعلان