• في اليوم العالمي لكبار السن.. اتبع هذه النصائح للعناية بوالديك المسنين

    01:00 م الثلاثاء 01 أكتوبر 2019
    في اليوم العالمي لكبار السن.. اتبع هذه النصائح للعناية بوالديك المسنين

    كبار السن - أرشيفية

    مصراوي:

    حين يتقدم العُمر بالأب والأب ويصبحان في سن كبيرة، يحتاجان لرعاية خاصة واسترضاء وحنان "كما ربياني صغيرا"، لما يواجهوه من صعوبة في الحركة والتنقل وإدارة متطلبات الحياة.

    وفي اليوم الدولي للمسنين الذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة في ديسمبر 1990، نقدم مجموعة من النصائح حول أهم العناصر التي يجب التعامل معها لتيسير معيشة الوالدين من كبار السن داخل منزلهما، وفقًا لمقال ليندا شراجر مؤلفة كتاب يعد دليلًا لأفضل طرق تنظيم وتوفيق مكان معيشة الوالدين، بموقع "Care 2":

    والأمر يتطلب أكثر من مجرد مكالمة هاتفية للاطمئنان عليهما، خاصة أنه على الأرجح سيكون ردهما على سؤال مثل "كيف حالكم؟" سوف يكون "نحن بخير".

    ويمكن أن تقضي بعض الوقت مع والديك، وهما يتحركان من خلال روتينهما اليومي. ثم عليك أن تلاحظ هل خطواتهما غير مستقرة على درجات عتبات المنزل، عند الخروج؟ هل يتحركان بخطوات متعثرة للوصول إلى بعض الأشياء؟

    وبعد رصد النقاط الواجب حمايتهما منها، يمكن أن تجري حوارًا رقيقًا معهما لطرح بعض الاقتراحات وفقًا لما يلي:

    1- ضمان سهولة الحركة والتنقل

    ويمكن أن تشير بلطف إلى الأماكن التي لاحظت فيها أي حالة من عدم الاستقرار في حركة والديك، أثناء تحركاتهما.

    وعليك أن تشارك بطرح أفكار لمعالجة كيفية تحسين السلامة، وتسهيل الحركة، مثل تثبيت درابزين على طول الدرجات من تأمين وتحسين الحركة عند استخدام الدرج.

    وأن تحرص على وضع كرسي صغير كخطوة آمنة للوصول إلى المرحاض مثلًا، وإذا كانا يستخدمان أشياء يصعب الوصول إليها في كثير من الأحيان فعليهما نقلها إلى منضدة قريبة.

    2- تحسين الإضاءات بالمنزل

    مع التقدم في العمر، يحتاج الإنسان إلى مزيد من الضوء حتى يرى الأشياء بوضوح مناسب، وتعد الإضاءة الجيدة ميزة أمان رئيسية.

    في حين أن الأم والأب قد يحافظان على مصابيح الإضاءة خافتة لتفادي ارتفاع مبلغ فاتورة استهلاك الكهرباء، لكن عليك تشجيعهما للحصول على كمة إضاءة أعلى في المناطق التي يقضيان فيها أوقاتًا أطول، مثل إضاءة الغرفة التي تضم المقاعد، التي يجلس عليها الوالدين للقراءة.

    ويعد توفير مصدر إضاءة ليلي، لإنارة الطريق من السرير إلى الحمام، إجراء وقائي إضافي.

    3- تفويض المهام المالية والمنزلية

    إذا شعرت أن متابعة الفواتير والصيانة المنزلية العامة تمثل عبئا عليهما، تحدث معهما حول أفضل طريقة لتفويض تلك الواجبات. فقد أصبح من السهل حاليا أن تساعد عن بُعد في دفع الفواتير عن طريق إعداد الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، وقم بإعداد مكان محدد تتفق معهما على الاحتفاظ بالسجلات والوثائق والمهمة بداخله.

    4- التخلص من "الكراكيب"

    عادة ما تكون المحافظة على التذكارات، هي أحد العناصر التي تحفظ للمنزل مظهره كبيت أسرة، لكن تراكم المتعلقات العزيزة على مدى الحياة يتحول إلى أحد مظاهر الفوضى، وبالطبع فإن الفوضى تشغل المساحة الثمينة اللازمة للتحرك في جميع أنحاء المنزل بأمان.

    وهكذا فإن رصد المشاكل المحتملة والعمل على تجنب وقوعها، يمكن أن يساعد على توفير حماية مناسبة للوالدين في المنزل.

    إعلان

    إعلان

    إعلان