• "رحلة إلى المساواة بين الفئات العمرية" في اليوم الدولي للمسنين

    05:00 ص الثلاثاء 01 أكتوبر 2019
    "رحلة إلى المساواة بين الفئات العمرية" في اليوم الدولي للمسنين

    المسنين

    أ ش أ

    يحيي العالم اليوم الثلاثاء اليوم الدولي للمسنين، ويأتي موضوع هذا العام 2019 تحت شعار "رحلة إلى المساواة بين الفئات العمرية"، حيث يركز على السبل المتاحة للتعامل مع التفاوت القائم والوقاية من قوعه مستقبلا. ويراد من الهدف 10، الذي يتصل بالحد من غياب المساواة داخل البلدان وفي ما بينها ضمان تكافؤ الفرص وتقليل غياب المساواة في المخرجات، من خلال اتخاذ تدابير للقضاء على التمييز، ولتعزيز الإدماج السياسي والاقتصادي والاجتماعي للجميع بغير النظر عن العمر أو الجنس أو الإعاقة أو العرق أو الأصل أو الدين أو الحالة الاجتماعية أو غيرها من التوصيفات.

    وتبرز التباينات في الشيخوخة غالبا تهميشا متراكما يمتاز بعوامل من مثل الموقع الجغرافي والنوع الاجتماعي والحالة الاجتماعية والاقتصادية والصحة والدخل وأمثالها. ويتوقع بين عام 2015 و 2030 أن يزيد عدد من تبلغ أعمارهم 60 عاما إلى ما يناهز مليار ونصف مليار شخص.

    وتجدر الإشارة إلى تفاعل اتجاهات الشيخوخة والتفاوت الاقتصادي عبر الأجيال جنبا إلى جنب مع التغيرات السريعة في التركيبة السكانية والمجتمعية بما يفاقم ظاهرة التفاوت بين المسنين، وهو ما يحد بالتالي من النمو الاقتصادي والتماسك الاجتماعي.

    ويهدف موضوع عام 2019 إلى: التنبيه إلى وجود تفاوت مع فئة المسنين، الذي يعد نتيجة لتراكمات من ممارسات التهميش على مدار العمر، مما يبرز المخاطر المتصلة بزيادة التفاوت بين الفئات العمرية؛ إذكاء الوعي بالحاجة الملحة إلى التعامل مع التفاوت القائم مع فئة المسنين ومنع ذلك التفاوت مستقبلا؛ النظر في التغيرات الاجتماعية والهيكلية في إطار السياسات المتعلقة بمعايش الأفراد، من مثل التعلم مدى الحياة، وصياغة سياسات عمالية مرنة ونشطة، وإيجاد نظم الحماية الاجتماعية ونظم الرعاية الصحية الشاملة ؛ النظر في أفضل الممارسات ، والاستفادة من الدروس والتقدم المحرز في سبيل القضاء على التفاوتات القائمة مع فئة المسنين، وتغيير النظرة السلبية والتنميط السلبي لمفهوم "الشيخوخة".

    إعلان

    إعلان

    إعلان