• الشيكولاتة للإقلاع عن التدخين.. دراسة حديثة

    11:26 م الإثنين 15 أبريل 2019
     الشيكولاتة للإقلاع عن التدخين.. دراسة حديثة

    الشيكولاتة للإقلاع عن التدخين.. دراسة حديثة

    كتب- حسام سليم

    كشفت دراسة حديثة عن وجود علاقة بين الروائح المختلفة لعديد من الأشياء من حولنا، ودرجة استجابتنا للتدخين.

    بحسب صحيفة "ديلي ميل " البريطانية، قالت دراسة أمريكية إن الروائح المحببة مثل رائحة الشيكولاتة، والفانيليا تُساعد على التقليل من الرغبة في تدخين السجائر.

    وفي التجربة، طلب الباحثون من المدخنين تقييم رغبتهم في إشعال سيجارة على مقياس من 1 إلى 100، بعد تعريضهم لاستنشاق لمجموعة من الروائح.

    وقال الذين استنشقوا رائحة لطيفة مثل النعناع، أن رغبتهم في التدخين تراجعت، ربما أيضا لأن الروائح ترتبط نوعًا ما بذكريات الشخص.

    ويأمل الباحثون من جامعة "بيتسرج" الأمريكية أن تكون نتائجهم فعالة في عملية الإقلاع عن التدخين.

    وقال الدكتور مايكل سايت، المؤلف الرئيسي للدراسة إنه "حتى مع استبدال النيكوتين، فإن الانتكاس أمر شائع.. وهناك حاجة ماسة دائمًا إلى طرق جديدة لمساعدة الملايين الذين يرغبون في الإقلاع عن التدخين ولا يملكون القدرة والإرادة الكافية".

    وأضاف أن "استخدام الروائح المحببة لتغيير روتين التدخين من شأنه أن يشق طريقًا جديدًا للحد من الرغبة الشديدة فيه، والنتائج التي توصلنا إليها في هذا الصدد واعدة للغاية".

    وأشارت الصحيفة إلى أن الدراسة أجريت على 232 مدخنًا، تتراوح أعمارهم بين 18 و55 عامًا، ولم يحاولوا الإقلاع في ذلك الوقت، ولم يتناولوا النيكوتين بأي طريقة أخرى غير التدخين".

    وطلب منهم عدم التدخين لمدة ثماني ساعات قبل التجربة وطلب منهم إحضار علبة سجائرهم المفضلة وقداحة معهم.وعندما وصلوا ، قام المدخنون بتقييم عدد من الروائح المختلفة التي تعتبر بشكل عام محببة إليهم. مثل الشوكولاتة والتفاح والنعناع والليمون والفانيليا.

    وضعت أمامهم علب، إحداها تحوي الرائحة المحببة لكل منهم وواحدة بها رائحة تبغ، وأخرى عديمة الرائحة، ثم طلب من المتطوعين أن يشعلوا سيجارة ويحتفظوا بها بأيديهم ولكن لا يدخنونها.

    بعد عشر ثوان، صنف المشاركون رغبتهم في التدخين على مقياس يتراوح بين 1 و 100 قبل إطفاء السيجارة ووضعها في منفضة سجائر.

    وتم تخييرهم في اختيار واحدة من العلب، واستمروا في استنشاق الرائحة التي اختاروها لمدة 5 دقائق، استغرقوا بعدها دقيقة لتقييم رغبتهم في إشعال السيجارة.

    وكان متوسط درجة الرغبة بعد إشعال السيجارة كان 82.13، لكن تلك الدرجة انخفضت بعد استنشاق الروائح انخفضت الدرجة لدى جميع المشتركين بغض النظر عن الرائحة التي تعرضوا لها.

    وشعر أولئك الذين تعرضوا لرائحتهم المفضلة بالحاجة إلى التدخين أقل بكثير وانخفضت درجة رغبتهم بنسبة 19.3 في المتوسط.

    أولئك الذين اختاروا رائحة التبغ انخفضت رغبتهم​بنسبة 11.7 نقطة، وأولئك الذين استنشقوا من العلبة عديمة الرائحة انخفضت رغبتهم بنسبة 11.2 نقطة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان