"للسناجل".. الارتباط يُساعدك على الإقلاع عن التدخين بشكل أسرع

08:30 م السبت 13 أبريل 2019
 "للسناجل".. الارتباط يُساعدك على الإقلاع عن التدخين بشكل أسرع

"للسناجل".. الارتباط يُساعدك على الإقلاع عن التدخ

كتب- حسام سليم:

الإقلاع عن التدخين من بين أكبر المشاكل التي تواجه ملايين حول العالم، ولا يزال العلماء يبحثون عن حلًا فعال للتوقف عن هذه العادة المضرة، لكن حتى هذه اللحظة لم يتم اكتشاف أي طريقة فعالة لا تتوقف على إرادة وقدرة الشخص نفسه.

وفقًا لدراسة حديثة أجراها باحثون من كلية "إمبريال كوليدج" في لندن، أن المرتبطين عاطفيًا لديهم فرصة واحتمالية أكبر عن غيرهم في الإقلاع عن التدخين، إذ أن أمام كل شخص أعزب يمكنه التوقف عن التدخين يواجهه 6 أشخاص يعيشون حياة عاطفية جيدة يمكنكم التوقف عن التدخين.

وبحسب صحيفة "إكسبريس" البريطانية، يشير الباحثون إلى أن الشركاء يساعدون بعضهم على مقاومة الرغبة الشديدة في الحصول على القدر الكافي من "النيكوتين".

وقالت ماجدة لامبريدو المشرفة على البحث إنه يمكن النجاح في الإقلاع عن التدخين بشكل فردي، لكن الفرصة تكون أكبر في حالة كان هناك شريك.

وأضافت أن الشخص الذي يحاول الإقلاع عن التدخين، يواجه بعض المشاكل مثل تجنب حضور المناسبات الاجتماعية، التي يكثر بها المدخنون، فضلًا عن معاناة أعراض الانسحاب.

وفي المقابل، يمكن للشريكين صرف انتباه بعضهما البعض عن الرغبة الشديدة في تعاطي النيكوتين من خلال المشي أو الذهاب إلى السينما، وتشجيع كل منهما الآخر على تناول الطعام الصحي.

واستعان الباحثون بـ222 شريكًا لمساعدة نصفه الآخر على الإقلاع عن التدخين من بينهم 99 من المدخنين، و40 مدخنًا سابقا، و83 شخصًا لم يدخنوا أبدا.

وكان الثنائي المدخن أكثر عرضة بـ6 أضعاف تقريبًا للإقلاع عن التدخين، من المدخنين غير المرتبطين بعلاقة عاطفية بعد 16 أسبوعًا تقريبًا.

إعلان

إعلان

إعلان