قد يسبب عدوى بكتيرية..تعرفي علي تقنية علاج البشرة بالليزر الكربوني

04:49 م الثلاثاء 10 سبتمبر 2019
قد يسبب عدوى بكتيرية..تعرفي علي تقنية علاج البشرة بالليزر الكربوني

الليزر الكربوني

كتبت- نرمين الجلاد:

بعد العودة من المصايف، تحتاج البشرة لعناية خاصة للتخلص من التصبغات والأثار الجانبية الناتجة عن تعرضها لأشعة الشمس لفترات طويلة، لذلك تلجأ العديد من النساء لاستخدام التقنيات الحديثة التي تعطي نتائج فورية وسريعة وتغنى عن العلاجات التقليدية، والتي منها الليزر الكربوني.

أوضحت الدكتورة علا رأفت، استشاري الأمراض الجلدية وجراحة التجميل، أن العلاج الليزر الكربوني عبارة عن تقنية غير جراحية تستخدم في إعادة تحسين مظهر الجلد، وعلاج مشاكل البشرة، والتخلص من الشامات، والندوب الناتجة عن حب الشباب.

وخلال عملية التقشير الكربوني بالليزر يتم إزالة الطبقات الخارجية من الجلد، مما يؤدي لإنتاج الكولاجين، الذي يساعد على إصلاح تلف الجلد، وينتج بدلاً منها خلايا جديدة أكثر إشراقة ونضارة، وبهذا نلاحظ تأثير جلسات ليزر الكربون في التقليل من التجاعيد ومكافحة آثار الشيخوخة على الوجه بشكل عام.

وأضافت الدكتورة علا رأفت، في بداية الجلسة يتم إعطاء تخديرًا موضوعيًّا مع تركيبة من المهدئات، للتقليل من الشعور بالألم، وفي حالة علاج الوجه بالكامل يمكن استخدام التخدير الكلي، تستغرق عملية تقشير الوجه من 40 دقيقة، وبعد ذلك يجب العناية بالبشرة وتنظيفها باستخدام محلول ملحي وبعض الكريمات، لتجنب حدوث العدوى البكتيرية.

تحتاج البشرة لعناية خاصة لمدة أسبوعين من الجلسة، لذلك يحذر من التعرض للشمس دون وضع واقي شمس قوى كل ساعتين، أو استخدام الماء الساخن ومستحضرات التجميل.

بمجرد أن يتم تتعافي البشرة، يمكنكِ استخدام مستحضرات التجميل الخالية من الزيوت، لإخفاء احمرار البشرة الذي يستمر لثلاث أشهر، ولكن يفضل تجنب تقشير البشرة أو استخدام التقنيات التجميلية الأخرى، والتعرض للشمس لساعات طويلة.

وحذرت علا رأفت من عمل جلسات الليزر في مراكز التجميل، والذهاب لمتخصصين، لأن الأمر أحياناً قد يصل لحدوث مضاعفات والإصابة بالندوب، والالتهابات، والتصبغات، وقد يصل الأمر للعدوى البكتيرية.

يحذر الخضوع للجلسة لصاحبات البشرة الداكنة، أو إذ كنتِ تعاني من علامات التمدد، وحبوب الشباب النشطة. تتراوح سعر الجلسة من 100 إلي 300 جنية.

إعلان

إعلان