مخرج "ورقة جمعية" لـ"لوسي" يرد على الانتقادات الموجهة للفيلم

09:00 ص الأربعاء 16 أكتوبر 2019
مخرج "ورقة جمعية" لـ"لوسي" يرد على الانتقادات الموجهة للفيلم

المخرج أحمد البابلي

كتب- ضياء مصطفى:

رد المخرج أحمد البابلي على الانتقادات الموجهة لفيلمه "ورقة جمعية"، للفنانة لوسي، الذي عرض في مهرجان الإسكندرية السينمائي.

وأضاف البابلي، في تصريحات لـ"مصراوي" أنه يدرك الأخطاء الموجودة في الفيلم، موضحا أنها التجربة الأولى له.

وتابع: "قبل عرض الفيلم تحدثت مع المخرج الكبير علي عبدالخالق عن الأخطاء أو المشكلات في فيلمي، وحين شاهده قال لي إن الفيلم أفضل مما توقع".

وأكد أنه حاول ألا يكون "مراهقا" في إخراجه للعمل، مشيرا إلى أن المخرجين في التجربة الأولى يودون تقديم كل شيء يدور في رأسهم.

وردا على أن مشاهد الفيلم جميعها داخل ديكور الحارة فقط دون مشاهد خارجية، قال إن الحارة هي البطل الأساسي للفيلم، ولم يتطلب الأمر الخروج إلى الشارع نهائيا.

وشدد على أن المشروع كان فيلما روائيا طويلا منذ البداية، نافيا أن يكون فيلما قصيرا وحدث "مط" في أحداثه، وأكد أنه حذف أكثر من ربع ساعة من الفيلم، الذي تصل مدته إلى ساعة نصف.

وبشأن اعتماد الفيلم على الحوار أكثر من الأحداث، أكد أنهم كانوا يرغبون في شحن المشاهد بمشاعر إيجابية مع "أم عبدالله"، وهو الذي تجسده لوسي، لذا كان من الطبيعي التحدث بشأنها كثيرا، قبل الوصول إلى مشهد "المستر سين" في العمل.

أما عن مقارنه فيلمه بطبيعة أفلام المخرج سامح عبدالعزيز مثل فيلمي الفرح والكباريه ومسلسلي الحارة ورمضان كريم، أكد أن هذا يعتبر في صالحه، أن يقارن بمدرسة كبيرة مثل المخرج سامح عبدالعزيز، وهو ما زال في التجربة الأولى له.

يذكر أن ورقة جمعية من بطولة لوسي وميدو عادل وسهر الصايغ وسامي فهمي ومحمود فارس وإبراهيم السمان وأحمد صيام وسامي مغاوزي، ومن تأليف محمد جمال طه، وشارك في مسابقة نور الشريف للأفلام العربية الروائية الطويلة، وخرج دون أي جوائز.

يشار إلى أن البابلي عمل مساعد مخرج في عدة أعمال درامية منها المصراوية وعدى النهار مع إسماعيل عبدالحافظ، والقاصرات مع مجدي أبو عميرة، ولدينا أقوال أخرى للمخرج محمد علي.

فيلم ورقة جمعية

إعلان

إعلان