بعد تبرعه بـ100 مليون يورو لكنيسة نوتردام.. تعرف على الملياردير الفرنسي زوج سلمى حايك

03:57 م الثلاثاء 16 أبريل 2019

كتب- مصطفى حمزة:

في أول رد فعل على الحريق الضخم الذي دمر كاتدرائية نوتردام، مساء أمس الاثنين، أعلن الملياردير الفرنسي فرانسوا هنري بينو، اليوم الثلاثاء، عن تقديمه مائة مليون يورو لتمويل "جهود إعادة بناء نوتردام بالكامل"، وستدفعه شركة أرتيميس الاستثمارية التي تملكها عائلته. فمن هو الملياردير الشهير، زوج النجمة المكسيكية سلمى حايك؟.

ولد في 28 مايو من عام 1962 في مدينة رين الفرنسية، ووالده رجل الأعمال فرانسوا بينو ووالدته لويز غوتييه.
عام 1985 تخرج في مدرسة قصر أوتس للدراسات التجارية، وهي مدرسة دولية مرموقة مختصة بإدارة الأعمال وموجودة في باريس.

دخل فرانسوا أونري عالم رجال الأعمال عن طريق تأسيس شركة Soft Computing بمساعدة طلاب آخرين. كما عمل متدربًا في الشركة العالمية لتكنولوجيا المعلومات HP في باريس بكفاءة مطور برامج قواعد البيانات.

في عام 1987 انضم فرانسوا أونري بينو إلى شركة Pinault-Printemps-Redoute PPR المعروفة بذلك الوقت باسم Pinault Distribution، والتي أسسها والده فرانسوا بينولت في عام 1963، وفي عام 1988 حصل على ترقية ليصبح مدير قسم المبيعات في الشركة وفي عام 1990 أصبح المدير العام للشركة.

في عام 1997 أصبح المدير التنفيذي لشركة التجزئة الفرنسية، ونجح في تحويلها إلى شركة رائدة في صناعة السلع الفاخرة. وبعدها بعامين امتلكت PPR نسبة 42% من شركة "غوتشي" والعديد من العلامات التجارية منها "إيف سان لوران "لتصميم الأزياء، و"بوشرون" للمجوهرات و"بوتيغا فينيتا" للسلع الجلدية و"بالنسياغا" للأزياء.

اشتهر "فرانسوا "بأنه من المدافعين عن حقوق المرأة وفي عام 2008 أنشأ مؤسسة Kering Foundation لدعم حقوق المرأة والدفاع عنها، وذلك بتمويل من شركة Kering، بهدف منع العنف ضد المرأة ومساواتها بالرجل.

عام 2009 أصدر يان أرثوس- بيرتراند الفيلم الوثائقي Home بتمويل من فرانسوا أونري.

يتألف الفيلم من لقطات جوية مأخوذة من مختلف بقاع الأرض ليوضح كيف تشكل البشرية خطرًا على التوازن البيئي للأرض.

عام 2013 غيّر فرانسوا أونري اسم الشركة من PPR إلى Kering. قدم قطعتين فنيتين برونزيتين قديمتين كهدية للدولة الصينية، حيث كانتا مسروقتين من قبل الجيش الفرنسي الإنجليزي من القصر الصيفي القديم في بكين عام 1860.

في عام 2015 موَّل الفيلم الوثائقي Ice and the Sky الذي صور دراسة العالم Claude Lorius حول صفيحة القارة القطبية الجنوبية الجليدية والاحتباس الحراري.

بعد زواج 8 سنوات انفصل فرانسوا أونري بينو عام 2004 عن زوجته الأولى دوريت لابريت، وله منها طفلان، ثم بعد ذلك بعامين وبالتحديد في إبريل من عام 2006 بدأ بمواعدة الممثلة والمنتجة المكسيكية الأصل سلمى حايك، وتمت خطوبتهما في عام 2007، وكانت حاملا في ذلك الوقت، وأنجبت ابنتهما فالينتينا بالوما في سبتمبر من نفس العام، قبل انفصالهما في يوليو 2008.

وبعد عامين، عادت سلمى مجددا إلى فرانسوا 14 فبراير عام 2009 في باريس، وأقاما حفل زواجهما الثاني بحضور الأقارب والأصدقاء في إيطاليا يوم 25 إبريل.

في عام 2015 حصل على جائزة الإدارة الدولية لمكافحة التشهير، وفي عام 2016 أدخل اسمه في قائمة مشاهير فانيتي فير.. وقُدرت ثروته في 30 نيسان من عام 2017 بـ19.5 مليار دولار.

إعلان

إعلان