رضا أمين.. تزوج ابنة "الموجي" رغم تحذير الأطباء.. وأنقذ "الهضبة" بأغنية "علمني هواك"‎

10:32 م الخميس 27 ديسمبر 2018

كتب- مصطفى حمزة:

"بحب أسهر للصبح وعمري ما أروح بدري.. مخلوق رافض للنصح والعمر بقيسه بسهري.. ومصاحب كل الخلق"، كلمات رسم بها الشاعر رضا أمين ملامح حياته الشخصية، وبعدما اكتشف جرأة تفاصيلها قرر إخفائها 20 عامًا، قبل أن يزيح الستار عنها مجاملة لصديقة وجاره ابن منطقته "شبرا"، الفنان مدحت صالح ليقدم بها أشهر أغنياته "المليونيرات".

ومع إحياءنا اليوم للذكرى السابعة على رحيل الشاعر رضا أمين، نكشف هنا بعض الملامح التي تؤكد كيف عاش بالفعل حياته بتلقائية وانطلاق وحب لفكرة "عيش يومك بيومه"، وربما تكون قصة زواجه من "ألحان" كريمة الموسيقار الكبير محمد الموجي، إذ دعاه الموسيقار الراحل حلمي أمين للذهاب معه للمستشفى وزيارة قريبته ابنة شقيقته، وبحكم معرفته بالأطباء ذهب رضا أمين إلى المستشفى، وجلس معهم للتوصية برعايتها.

ومع ما سمعه من الأطباء بأن "ألحان"، لن تعيش أكثر من 6 أشهر، داوم "رضا" على زيارتها، ومع اقترابه من العائلة فاجأهم بأمرين، الأول تراجعه عن قراره بعدم الارتباط طوال حياته، والثاني طلبه الزواج من "ألحان"، متحديًا نصائح الأطباء وتحذيرهم له بأنها لن تستطيع الإنجاب، مؤكدا لهم قناعته بأن مرضها نفسي، ومع إصراره، تم الزواج ليعيش معها قصة الحب التي ألهمته كتابة الكثير من أغانيه، ومازالت تعيش هي عليها حتي اليوم.

اشتهر رضا بأنه مع عشقه للسفر والسهر، لا يطيق البعد عن "شبرا" التي نشأ بها، والإسكندرية التي عشق نسيمها وقدم عنها أشهر أغاني المغنية حنان "الشمس الجريئة"، و"البحر بيندهني" التي غنتها المطربة حنان ماضي.

ومثلما قدم للمطربة الكبيرة نجاة أغنيتها "قمر سهران"، قضى رضا حياته يهب أشعاره لنخبة من المطربين والمطربات لتمنحهم بريق النجومية، فسطع اسم المطرب محمد فؤاد مع "هاود"، ولمعت المطربة سميرة سعيد مع "شروق وغروب"، وصعد المطرب عمرو دياب إلي القمة مع أغانيه "شوقنا" و"خالصين".

ومع تعدد أغانيه مع عمرو، تبقى قصة كتابته أغنية "علمني هواك"، هي الأطرف، إذ كتبها في أقل من ساعة على اللحن، وكانت البداية عندما فوجيء وهو بمنزله بإتصال تليفوني تلقاه من صديقه الشاعر بهاء الدين محمد، وأخبره أنه بصحبة عمرو دياب بأحد الاستديوهات، وأنهم يواجهون مشكلة في صياغة أغنية على لحن موسيقي.

وبعدما سمع رضا أمين اللحن والتوزيع الموسيقي عبر الهاتف، طلب منه عمرو دياب إنقاذه بكتابة كلمات مناسبة مع احتفاظه بالمذهب الذي يقول "علمني هواك معني الحيرة.. علمني اشتاق علمني الغيرة"، على أن يتم ذلك بأسرع وقت، وهو ماحدث بالفعل حيث عاد بعد حوالي الساعة ليتصل بالشاعر وينقل لهم عبر الهاتف باقي مقاطعها "قلبك صحاني على صوت دقاته.. ضمني خلاني روحه وحياته.. وعلمني هواك إيه معني الحيرة علمني اشتاق علمني الغيرة.. أجمل أحلام أنا بحلمهالك لو حتى بنام قلبي بيصحالك.. يفضل سهران يتمنى حاجات".

وتوفي الشاعر رضا أمين يوم 27 ديسمبر عام 2011 عن عمر يناهز 60 عامًا.

إعلان

إعلان

إعلان