أحدهم "مجنون كاميليا".. 6 ممثلين اختفوا بعد ظهورهم الأول على الشاشة

04:39 م الإثنين 29 يناير 2018

كتبت- منى الموجي:

صاحبة سحر وبريق لا يستطيع كثيرون مقاومتهما، الظهور من خلالها يسعى له شباب اليوم، وقديمًا خاض كثيرون حربًا لينتموا إلى هذا العالم، نجح من نجح، وظل آخرون يعانون من قيود أسرها فلا هم أصبحوا نجومًا ولا امتلكوا القدرة على اتخاذ قرار الابتعاد، هي شاشة السينما، التي شهدت تجارب قليلة، لممثلين قرروا الانسحاب بعد عملهم الأول إما بإرادتهم أو رغمًا عنهم، ومنهم:

صلاح الدين

قصته تذكرك بأفلام الأبيض والأسود، معجب ولهان بواحدة من أجمل نجمات السينما، يدعي كذبًا أن ثري يريد اقتحام مجال السينما، وينتج لها فيلمًا يشاركها بطولته، حتى يكتشف الجميع أنه موظف بسيط اختلس أموالًا من الشركة التي كان يعمل بها، فيتم إلقاء القبض عليه وإيداعه السجن، بعد تجربته الأولى والأخيرة أمام شاشة السينما، هو صلاح الدين بطل فيلم "ولدي" أمام "الجميلة" كاميليا، والذي عُرف وقتها باسم "مجنون كاميليا".

واكتشفت الشركة قصة اختلاسه، وفي محاولة منها لاسترداد ما تم انفاقه على الفيلم، قامت بطرح الفيلم في دور العرض، إلا أنه فشل فشلًا ذريعًا، ولم تنجح الشركة في استعادة أموالها.

شاركه في بطولة الفيلم أحمد علام، محمود المليجي، إسماعيل ياسين، حسن البارودي، نجمة إبراهيم، رياض القصبجي، تأليف وإخراج عبدالله بركات.

أنور أحمد

اشترط المخرج أحمد بدرخان على الكاتب الصحفي والناقد أنور أحمد، عند ترشيحه لبطولة فيلم "مصطفى كامل"، على أن يكون فيلمه الأول والأخير، ولا يشارك بالتمثيل في أي فيلم آخر، ووافق بالفعل، ليظهر بطلًا للمرة الأولى والأخيرة في فيلم "مصطفى كامل – شهيد الوطنية"، وجاء اختيار بدرخان لأنور كون ملامحه تشبه إلى حد كبير الزعيم مصطفى كامل .

أنتج الفيلم المخرج أحمد بدرخان لكن لم يستطع طرحه في دور العرض في عهد الملكية، ليراه الجمهور للمرة الأولى عام 1952 بعد قيام ثورة يوليو، وكانت الرقابة قد اعترضت عند مشاهدة الفيلم -قبل الثورة- على كتابة اسم صاحب القصة المحامي والسياسي فتحي رضوان لموقفه المعادي للقصر، لكن تم كتابته مع عرض الفيلم، وهناك رواية أخرى تقول إن الفيلم عُرض بالفعل قبل الثورة مع حذف اسم رضوان ومع اندلاع الثورة قام بدرخان بتعديل نسخة الفيلم وإضافة اسمه.

"مصطفى كامل – شهيد الوطنية" قصة فتحي رضوان، سيناريو أنور أحمد، بطولة أنور أحمد، ماجدة، أمينة رزق، حسين رياض، إخراج أحمد بدرخان.

حسن عزت

يملك مقومات النجم السينمائي، شاب يافع، وسيم، لكن تجربته مختلفة عن النموذجين السابقين، هو الممثل حسن عزت بطل فيلم "لاشين" الذي حمل الظهور الأول والأخير له على شاشة السينما المصرية.

عزت كان قد بدأ مشواره في عالم التمثيل أثناء تواجده في الولايات المتحدة الأمريكية، بالمشاركة بأدوار ثانوية في عدد من الأفلام ومع عودته إلى مصر، شارك عام 1938 في بطولة فيلم "لاشين"، واحد من أفضل 100 فيلم في تاريخ السينما المصرية.

وقرر عزت بعد الفيلم الهجرة إلى أمريكا، وشارك هناك في عدد من الأفلام الأجنبية، ولم يكرر تجربة التمثيل في مصر مرة ثانية.

"لاشين" شارك في بطولته: نادية ناجي، حسين رياض، عبدالعزيز خليل، فؤاد الرشيدي، منسي فهمي، ومن إخراج فريتز كرامب.

منيرة المهدية

داعبها حلم الوقوف أمام شاشة السينما، كما فعلت زميلاتها، فأنتجت ومثلت فيلم "الغندورة"، لكنها لم تحقق نجاحًا يُذكر وابتعدت لفترة اعتزلت خلالها الفن وأهله، قبل أن تعود من جديد لتقابل الجمهور الذي عرفها كمطربة وممثلة مسرح من جديد، وسرعان ما اتخذت قرار بالانسحاب، بعدما تأكدت أن الزمن تغير وأنها تقدمت في العمر.

"الغندورة" بطولة منيرة المهدية، أحمد علام، بشارة واكيم، عباس فارس، ومن إخراج ماريو فولبي.

سهام

لم تشارك الممثلة سهام سوى في فيلم واحد، حمل اسم "فتى أحلامي"، وقفت فيه أمام عبدالحليم حافظ، عبدالسلام النابلسي، حسن فايق، ميمي شكيب، تأليف أبو السعود الإبياري ويوسف جوهر، إخراج حلمي رفلة.

ميرفت زكريا

لميرفت أيضًا تجربة واحدة في عالم التمثيل، فرغم أنها حلمت بالعمل في هذا المجال، إلا أن بعد تجربتها الأولى، والتي كانت عبر شاشة التليفزيون من خلال الجزء الأول من مسلسل "أبو العلا البشري"، اختارت الابتعاد، وسلكت مجالًا آخر، إذ عملت في مجال الضيافة الجوية.

جدير بالذكر أن ميرفت توفيت ضمن طاقم الطائرة التي سقطت في مايو 2016، وكانت متجهة من باريس إلى مطار القاهرة، حيث كانت رئيس طاقم الضيافة في الطائرة.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
919

إصابات اليوم

57

وفيات اليوم

781

متعافون اليوم

360435

إجمالي الإصابات

20594

إجمالي الوفيات

298865

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي