• دنانير ذهبية وأوراق نقدية.. هكذا كانت تقدم "العيدية" عبر العصور

    01:37 م الأربعاء 13 يونيو 2018

    كتبت-بسمة أبوطالب:

    "العيدية" هي تلك العادة المتوارثة والتي تعتبر من أهم مظاهر احتفال المصريين بالعيد، والتي يحبها الصغار كثيرًا وينتظرون قدوم العيد للذهاب لزيارة أقاربهم لإعطائهم العيدية، إذ يبدأ الكبار في الأيام التي تسبق العيد بتجهيز أوراق نقدية جديدة لإدخال البهجة والفرحة على قلوب الأطفال.

    إن كلمة "عيدية" مشتقة من كلمة "عيد"، وتعني "العطاء" أو "العطف"، وهي لفظ اصطلاحى أطلقه الناس على النقود والهدايا التى كانت توزعها الدولة خلال موسمي عيد الفطر وعيد الأضحى والتي كانت تسمى "توسعية" على أرباب الوظائف، وقد اختلفت الأسماء التي أطلقت عليها على مدار العصور.

    وعن أصل هذه العادة قال المهتمون بالتاريخ إنه يرجع إلى عصر المماليك، حيث كان السلطان مع قدوم العيد يوزع مقدارًا من المال، يسمى "الجامكية"، على جنوده، وكل من يعملون معه.

    وكانت تختلف قيمة المال تبعًا للراتب، فأحيانًا كانت عبارة عن طبق مملوء بالدنانير الذهبية، بينما كانت تُقدم للبعض، من الفضة.

    وتنوعت أشكال العيدية في العصر العثماني، لم تقتصر على المال، فكانت تقدم نقودًا وهدايا للأطفال، واستمر هذا التقليد حتى عصرنا هذا.

    إعلان

    إعلان

    إعلان