• الجزائر تحفظ ماء وجه العرب في 2014

    06:03 م الثلاثاء 23 ديسمبر 2014
     الجزائر تحفظ ماء وجه العرب في 2014

    المنتخب الجزائري

    كتب- عمر قورة:

    حقق المنتخب الجزائري إنجازا تاريخيا في مونديال البرازيل بتأهله إلى دور الـ16 من المسابقة لأول مرة في تاريخه، بعد ثلاث مشاركات لهم في كأس العالم شهدت جميعها خروجهم من دور المجموعات، حتى حقق هذا الإنجاز في عام 2014 ويصبح المنتخب العربي الوحيد المتأهل للنهائيات للمرة الثانية على التوالي.

    وحفظ محاربو الصحراء ماء وجه كرة القدم العربية في مرحلة التصفيات النهائية لكأس العالم، بفوز ثمين على بوركينا فاسو، بتسجيله هدفين خارج الديار، في المباراة التي انتهت بخسارته 3-2، مستفيدًا من فوزه ذهابًا بهدف نظيف، ليحجز مقعد له مع كبار العالم في كأس العالم.

    وكان منتخب الجزائر الأمل الأخير للعرب في التأهل إلى كأس العالم، بعد فشل مصر وتونس أمام غانا والكاميرون في القارة السمراء، ومنتخب الأردن الذي أقصاه منتخب الأوروجواي في الملحق الآسيوي الأمريكي جنوبي.

    واكتفى الخضر بالتعادل أمام المنتخب الروسي لضمان التأهل كوصيف المجموعة إلى الدور المقبل، بفضل الرأسية الذهبية لإسلام سليماني، وقدموا مباراة تاريخية أمام كوريا الجنوبية ليحققوا فوزا عريضا بأربعة أهداف لهدف، بعد أن استهلوا مشوارهم في البطولة بالهزيمة أمام بلجيكا 2-1.

    وقدم الخضر أداء مميزا في المونديال، وظهر لاعبوه بمستوى مشرف للكرة العربية والإفريقية أمام منتخبات كبيرة، حتى تحقق لهم ما أرادوا وعبروا إلى الدور الثاني من كأس العالم لإسعاد جماهيرهم الجزائرية والعربية بهذا الإنجاز المثير، قبل الخروج المشرف أمام المنتخب الألماني حامل لقب المسابقة إثر الخسارة (2-1).

    وعلى صعيد الأندية، جاء فوز وفاق سطيف بلقب دوري أبطال إفريقيا بمثابة تتويج للنجاح الذي حققته كرة القدم الجزائرية خلال العام المنقضي، ما يؤكد تفوق الدولة الواقعة في شمال إفريقيا في هذا المجال على المستوى القاري.

    وأحرز سطيف لقب البطولة الإفريقية الأولى للأندية بعدما تفوق بفارق الأهداف خارج الأرض، إثر التعادل 3-3 في النتيجة الإجمالية للقائي الذهاب والإياب مع فيتا كلوب الكونجولي، ليصبح أول فريق جزائري يحرز اللقب منذ عام 1990.

    وبعد فوزه بلقب الأميرة الإفريقية، نال وفاق سطيف شرف تمثيل الجزائر والقارة السمراء في كأس العالم للأندية بالمغرب 2014، ولكنه فشل في الفوز بالمباراة الأولى أمام أوكلاند سيتي النيوزيلندي، قبل أن يحقق المركز الخامس بالفوز أمام ويسترن سيدني الأسترالي بضربات الترجيح.

    وفي تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2015 بغينيا الإستوائية، منتخب الجزائر هو الفريق الثاني فقط الذي ضمن تواجده في العرس الإفريقي رفقة نظيره التونسي، ونتيجة لذلك احتلت الجزائر المركز الأول عربيًا وإفريقيًا، والـ15 عالميا عن شهر نوفمبر في قائمة تصنيف المنتخبات التي يصدرها الاتحاد الدولي لكرة القدم ''فيفا'' شهريًا، وهو أعلى مركز تصل إليه طوال تاريخها.

    وفاز منتخب الجزائر، في جميع مبارياته الخمس الأولى بالمجموعة، قبل أن يتلقى الخسارة في مباراته الأخيرة أمام مالي بثنائية نظيفة، ليحصد 15 نقطة وهو أكبر عدد من النقاط يحصل عليه أي منتخب في التصفيات وتضمن تأهلها مبكرًا، في غياب المنتخب المصري عن البطولة لخروجه المخيب من التصفيات، والمنتخب المغربي بعد قرار ''كاف'' بحرمانه من اللعب في النسختين المقبلتين للبطولة عامي 2015 و2017، عقب انسحاب المغرب من تنظيم المسابقة بسبب الإيبولا، ليشارك بجانب المنتخب التونسي، ليمثلا العرب في بطولة أفريقيا يناير 2015 بغينيا الأستوائية.

    لتقدم الجزائر أقوى عروضها في عام 2014، سواء على المستوى القاري أو العالمي، وتحفظ ماء وجه العرب في هذا العام الذي شهد على خيبة الفراعنة في تصفيات كأس العالم وأمم إفريقيا

    يمكنك متابعة أهم وأحدث الأخبار الرياضية على الفيس بوك  عبر صفحة …. مصراوي الرياضي 

    إعلان

    إعلان

    إعلان