"عشان منكررش المعاناة".. لماذا لجأت "هاجر" إلى كلية الهندسة لتسجيل رغبات القبول بالجامعات؟

06:45 م السبت 21 أغسطس 2021
"عشان منكررش المعاناة".. لماذا لجأت "هاجر" إلى كلية الهندسة لتسجيل رغبات القبول بالجامعات؟

التنسيق

كتب- محمد زكريا:

أمام جهاز كمبيوتر، انهمكت هاجر حسن، وإلى جانبها والدتها، ويساعدها أحد موظفي جامعة القاهرة، في تسجيل رغباتها للالتحاق بالكلية، بداخل أحد معامل كلية الهندسة.

الأم رست على معامل وزارة التربية والتعليم، لتسجيل "رغبات" ابنتها الصغرى، حتى لا تُكرر ذلك الخطأ الذي وقعت فيه الأسرة مع ابنتها الكبرى، قبل 3 أعوام.

صورة 1

صباح اليوم السبت، انطلقت أعمال المرحلة الأولى من تنسيق القبول بالجامعات والمعاهد، لطلاب الثانوية العامة الناجحين في امتحانات الثانوية (الدور الأول) لهذا العام 2021، بحد أدنى 88.4% للشعبة علمي علوم، و80% شعبة الرياضة، والأدبي 65%، وتستمر لمدة خمسة أيام حتى الأربعاء القادم.

ويكون تسجيل رغبات الطلاب عبر الرابط الإلكتروني لموقع التنسيق على شبكة الإنترنت (اضغط هنا) على مدار 24 ساعة.

قبل 3 سنوات، كانت والدة هاجر، على موعد مع دخول ابنتها الكبرى للكلية. وعندما ظهرت نتيجتها في الثانوية العامة، كان على ابنتها بمساعدتها ملء الرغبات على موقع التنسيق، فلجأت الأسرة إلى "سايبر" لإتمام ذلك، لكن خطأ في تسجيل البيانات دفع بابنتها الكبرى إلى إحدى كليات الأقاليم، والتي لم ترغب فيها منذ البداية ولا استطاعت الانتقال منها بعد ذلك إلى إحدى كليات القاهرة، لتعيش ابنتها معاناة مستمرة تتعلق بالسفر وما تتكلفه ماديا في سبيل ذلك، إلى أن يحين موعد تخرجها العام القادم.

وحتى لا يقع الطلاب في مثل تلك الأخطاء، وضعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي اشتراطات تراعي ترتيب الرغبات وفقا لقطاعات التخصص المسموح به لشعبة الطالب أو بالجامعات، ووفقا لرغبة الطالب فى الالتحاق بالكلية أو المعهد الذي يريد الالتحاق به، وكذلك طبقا لقوائم التوزيع الجغرافي المتدرج، والتي تم استحداثها للحد من ظاهرة اغتراب الطلاب.

وقالت الوزارة إنه يجب على الطالب اختيار الكليات في النطاق الجغرافي الأول، قبل الاختيار في النطاق الجغرافي التالي له، ويمكن للطالب الانتقال بين تخصص وآخر، بشرط استيفاء الشروط الموضحة أعلاه.

وللالتزام بذلك، وعدم تكرار الخطأ الذي وقعت فيه الأسرة من قبل، لجأت والدة هاجر إلى معمل كلية الهندسة بجامعة القاهرة لتسجيل الرغبات، وحرصت على أن يلازمها موظف في ذلك خطوة بخطوة.

بداخل معمل كلية الهندسة، الذي جلست هاجر بالقرب من بابه، كان عبدالحميد حسن يشرف على عملية تسجيل الطلاب لرغباتهم، الرجل وكل إليه الإشراف على معامل إدخال الرغبات في كلية الهندسة بجامعة القاهرة، وعددهم 4 معامل.

في حوالي الثانية والنصف عصر اليوم السبت، كانت ثلاثة معامل من الأربعة الذين خصصوا في كلية الهندسة لتسجيل الطلاب لرغباتهم فارغة من أي طالب.

صورة 2

الهدوء كان سيد الموقف منذ بداية اليوم، لكن ازداد الوضع هدوءً مع توافد الطلاب على معمل واحد، يحوي ما يتراوح بين 25 إلى 30 جهازا، فيما يتوقع المشرف أن يزداد الإقبال في مقبل الأيام، نظرا لانشغال الطلاب في اليوم الأول بإحضار "بيان النجاح".

يشرح حسن لـ"مصراوي" الخطوات التي على الطالب اتباعها لإنهاء تسجيل رغباتهم: "يأتي الطالب ومعه شهادة نجاحه في الثانوية العامة، ثم يقوم بترتيب الكليات التي يرغبها حتى 75 كلية كحد أقصى، ويراعي تلك الاشتراطات التي وضعتها وزارة التربية والتعليم وفقا لقطاعات التخصص المسموح به لشعبة الطالب وقوائم التوزيع الجغرافي المتدرج".

أكثر الأسئلة التي وجهت لـ"مشرف معامل إدخال الرغبات بهندسة القاهرة" كانت حول كيفية كتابة الرغبات على الوجه الصحيح، وكانت إجابة الموظف الحكومي هي مراعاة رغبة الطالب في المقام الأول مع الأخذ في الاعتبار ما يتعلق بشعبته وما يفرضه النطاق الجغرافي للطالب.

صورة 3

70 في المئة هي النسبة التي حازتها هاجر في الثانوية العامة، كانت تأمل وتنوي تسجيل كلية الألسن كرغبة أولى، لكنها لم تُتح لمجموعها، فبدأت بكلية الآثار وبعدها الآداب، وتنتظر ما سيقره مكتب التنسيق.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
871

إصابات اليوم

43

وفيات اليوم

951

متعافون اليوم

364033

إجمالي الإصابات

20770

إجمالي الوفيات

302259

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي