بـ 6 طعنات.. خلافات النسب كادت تودي بحياة مُدرس بكفرالشيخ (صور)

10:47 م الثلاثاء 19 أكتوبر 2021

كفرالشيخ - إسلام عمار:

على فراش المرض بمنزله يرقد معلم أول تابع لإدارة سيدي سالم التعليمية في كفرالشيخ، مصابًا بـ 6 طعنات سكنت جسده، تلقاها من شقيقين، وذلك بعد فترة علاج قصيرة مدتها 5 أيام في مستشفى طنطا الجامعي.

وفق التحقيقات، تلقى فاروق فتحي السنباطي، معلم أول يقيم بمركز سيدي سالم، بالمدرسة التي يعمل بها، مكالمة هاتفية من زوجته تستغيث: "الحقنا يا فاروق.. البلطجية حوالين البيت وبيهددونا"، فلم يجد أمامه سوى التوجه إلى شرطة النجدة بشخصه في سيدي سالم لينقذ زوجته وابنه مما لحقهما من خوف.

تبين أن الشقيقين "أسامة" و"أحمد. ش. ع" وراء الواقعة، نظرًا لوجود خلافات بينهم وبين المجني عليه، إذ كانت تربط أحدهما به علاقة نسب، وكان دائم التربص بشقيقة المجني عليه طليقته.

بعد وصول المجني عليه منزله باغته الشقيقان ومعهما آخر بالتعدي عليه بالضرب بأسلحة بيضاء، محدثين إصابته بـ 6 طعنات في جميع أنحاء جسده، بينها طعنة بالصدر، وجرى نقله إلى مستشفى سيدي سالم المركزي، ونظرًا لخطورة حالته جرى تحويله إلى مستشفى طنطا الجامعي لاستكمال العلاج.

قال المجني عليه، في حديثه لـ"مصراوي"، إن الله تعالى كتب له عمرًا جديدًا بعد تعرضه للتعدي والطعنات، ولكن أسوأ ما شاهده خلال واقعة التعدي عليه ما حدث لوالده المسن وابنه الطفل بتعدي المتهمين عليهما محدثين بهما بعض الإصابات، إلى جانب إصابة إبنه بحالة هياج نتيجة التعدي عليه.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
889

إصابات اليوم

51

وفيات اليوم

1109

متعافون اليوم

364922

إجمالي الإصابات

20821

إجمالي الوفيات

303368

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي