• انتظروا الشكل النهائي.. أول رد رسمي على أزمة "ساعة الزهور" في الإسكندرية

    07:25 م السبت 23 مارس 2019
    انتظروا الشكل النهائي.. أول رد رسمي على أزمة "ساعة الزهور" في الإسكندرية

    أعمال تطوير ساعة الزهور (1)

    الإسكندرية – محمد عامر:
    أصدرت محافظة الإسكندرية، مساء اليوم السبت، بيانًا صحفيًا للرد على ما أثير من انتقادات حول أعمال تطوير ساعة الزهور بميدان باب شرقي بحي وسط، مؤكدة أن الصور المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ليست الشكل النهائي لساعة الزهور.

    تعد ساعة الزهور بالإسكندرية معلمًا سياحيًا حديثًا ظل طيلة 53 عامًا يزين أبرز ميادين المحافظة، قبل أن تذبل زهورها، وتتوقف عقاربها عن العمل، بسبب غياب الصيانة خلال السنوات الأخيرة.

    ومع بدء العد التنازلي لأعياد الربيع خضعت الساعة الشهيرة التي تتوسط ميدان باب شرقي، لخطة تطوير طال انتظارها، إلا أن شكلها الجديد أثار ضجة و"خيبة أمل" لدى المواطنين.

    وأفاد البيان بأن ساعة الزهور تعد أحد المعالم الهامة بالمدينة، والتي مر على إنشائها أكثر من نصف قرن، مشيرًا إلى أن عملية إحيائها وتطويرها يقوم عليها لجنة متخصصة من أساتذة كليات الهندسة والزراعة والفنون الجميلة والتربية النوعية والإدارة المركزية لتجميل المدينة.

    وأضاف البيان: "لن يتم إخراج الشكل النهائي لساعة الزهور إلا بما يرضي الذوق العام السكندري وبما يحقق ضمان الاستدامة والصلاحية لفترات طويلة".

    وأوضحت محافظة الإسكندرية، أنه يوجد سواتر تحيط بجسم الساعة حاليًا يتم خلفها العمل بواسطة الجهات المعنية، مطالبة المواطنين بانتظار ما ستسفر عنه تجارب الشكل النهائي والذي يجمع بين الشكل الأصلي والإضافات اللازمة الضرورية لتحقيق فكرة الاستمرارية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان