• بالصور- بيت ثقافة أبوزنيمة يبحث عن مقر دائم

    09:13 م السبت 16 فبراير 2019

    جنوب سيناء – أية السيد:

    عام 2015 أصدر رئيس الوزراء الأسبق المهندس إبراهيم محلب قرارًا بتخصيص 2000 متر مربع خلف الوحدة المحلية لمدينة أبو زنيمة، لإقامة بيت ثقافة، وحتى الآن هيئة قصور الثقافة لم تنشأ القصر عليها ما دفع محافظة جنوب سيناء لسحب الأرض نهائيًا، في الوقت التي تنادي فيه الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة بنشر الثقافة في الوديان والتجمعات البدوية وتنظيم قوافل ثقافية فشلت هيئة قصور الثقافة في البناء على الأرض المخصصة منذ 4 سنوات، وتركت ما يقرب من 1000 طالب وطالبة داخل قاعة صغيرة يمارسون أنشطتهم الثقافية والفنية.

    وتقدمت مديرية الثقافة بجنوب سيناء بطلب إلى مجلس مدينة أبو زنيمة عام 1997 لتخصيص قاعة تستخدم بيتًا للثقافة في المدينة لحين تخصيص أرض والبناء عليها وافق المحافظ الأسبق مصطفى عفيفي على الطلب، وتخصصت قاعة في الطابق الأول بالمجلس بصفة مؤقتة لنشر الوعي الثقافي بين أبناء المدينة الزاخرة بالعديد من المواهب في كافة المجالات.

    بيت الثقافة المؤقت بأبو زنيمة عبارة عن قاعة لا تتعد مساحتها 60 مترًا وغير مجهزة نهائيًا بأي وسيلة للحياة فلا تهوية ولا تكييفات ولا مرواح مسرح صغير مساحته تقترب من 16 مترًا فقط موجود آخر القاعة ويتم استغلاله كمسرح ومعرض لعرض ابتكارات الطلاب داخل المدارس والوديان، و3 موظفين فقط هم قوة العمل في بيت الثقافة مديرة و أمينة مكتبه وعامل خدمات كل ما يتمنوه هو تزويد المكان بوسائل تهوية.

    فاطمة محمد جمعة مديرة بيت ثقافة أبو زنيمة، تقول إن البيت يقدم الخدمة لكل أبناء المدينة ولكن مساحته الحالية صغيرة ولا نستطيع تقديم كل الخدمات ويفتقر المكان لوسائل كثيرة فلا مراوح ولا ألعاب للأطفال، موضحة أنهم يقوموا بدور توعوي داخل المدارس والتجمعات البدوية ويشاركون في معارض وحفلات كثيرة.

    ملك عزازي طالبة في الصف الثاني الإعدادي قالت إنها تتردد على قصر الثقافة منذ صغرها ولكن لا يوجد أي تقدم يحدث، وطالبت بيت ثقافة مستقل يضم كافة الخدمات لأن أبناء سيناء يحتاجون هذه الأماكن لثقل المواهب ومحاربة الفكر المتطرف بالثقافة ونشر الوطنية.

    اللواء خالد فوده محافظ جنوب سيناء قال إنه يدعم قطاع الثقافة بالمحافظة، خاصة أن أبناء جنوب سيناء لديهم موروث ثقافي كبير في مجالات الشعر والغناء والتمثيل منذ قديم الأزل والأفراح ومسابقات الهجن تكون مسرحًا مكشوفًا لعرض فنون الشعر والإلقاء والغناء والسياح يستمتعون بهذه الفنون.

    وأكد أنه سعى لتخصيص قطعة أرض لبناء قصر الثقافة بمدينة أبوزنيمة لمحاربة الإرهاب ونشر الثقافة بين المواطنين وطالب الدكتورة إيناس عبدالدايم بناء البيت لخدمة أهالي المدينة.

    مبروك الغمريني رئيس مدينة أبوزنيمة، قال إنه جرى تخصيص مساحة 2000 متر مربع لصالح هيئة قصور الثقافة لإقامة بيت للثقافة في المدينة، والأرض تقع خلف مجلس المدينة في موقع متميز، ولم تقم الهيئة بالبناء عليها حتى الآن، مشيرًا إلى أن المجلس وفر قاعة به لنشر الوعي الثقافي لطلائع وشباب المدينة.

    وطالب رئيس المدينة وزارة الثقافة بضرورة إنشاء بيت ثقافي على الأرض المخصصة لأن المدينة تضم قرى وتجمعات بدوية كثرة، وهي زاخرة بالمواهب لكن لا تأتي لصغر حجم القاعة وعدم وجود أي إمكانات.

    أمل عبدالله مدير ثقافة جنوب سيناء قال إن اللواء خالد فودة خصص الأرض في عام 2015 بهدف نشر الوعي الثقافي لكن لا يعرف أسباب عدم البناء عليها حتى الآن، وناشد الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة وهيئة قصور الثقافة بسرعة بناء الأرض لنشر الوعي الثقافي بين أهالي المدينة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان