إعلان

حل برلمان واعتقال الرئيس كاستيلو.. ماذا يحدث في بيرو؟

11:02 م الأربعاء 07 ديسمبر 2022
حل برلمان واعتقال الرئيس كاستيلو.. ماذا يحدث في بيرو؟

بيدرو كاستيلو

كتب- محمد صفوت:

تصاعدت الأزمة السياسية في بيرو، بين الرئيس اليساري بيدرو كاستيلو والبرلمان الذي تهيمن عليه المعارضة اليمينية، لينتهي الأمر بكاستيلو معزولاً من قبل البرلمان الذي أعلن حله في وقت سابق اليوم قبل أن تعتقله الشرطة.

ونشرت الشرطة في بيرو، صورة للرئيس كاستيلو جالسًا بلا قيود في مركز للشرطة بعد التصويت على عزله وقالت إنها تدخلت لأداء واجباتها ووصفته بالرئيس السابق.

وصوت البرلمان في بيرو، اليوم، على عزل كاستيلو بأغلبية 101 نائب من أصل 130 في جلسة بثها التلفزيون بشكل مباشر، بتهمة "العجز الأخلاقي".

وفي أكتوبر الماضي، قدم مكتب المدعي العام شكوى دستورية ضد كاستيلو بزعم أنه قاد "منظمة إجرامية" للاستفادة من عقود الدولة وعرقلة التحقيقات. ووصف كاستيلو المزاعم بأنها "افتراء" من قبل جماعات تسعى "للاستفادة منها والاستيلاء على السلطة التي أخذها الناس منها في صناديق الاقتراع".

وفي وقت سابق اليوم، قبل جلسة البرلمان، أعلن كاستيلو، حل المجلس، وحذرته الشرطة والقوات المسلحة من أن الطريق الذي سلكه لمحاولة حل الكونجرس غير دستوري.

كيف علقت واشنطن على الأحداث

في أعقاب قرار رئيس بيرو حل البرلمان، كتبت سفيرة الولايات المتحدة في بيرو ليزا كينا، على تويتر: "ترفض الولايات المتحدة رفضًا قاطعًا أي عمل غير دستوري من قبل الرئيس كاستيلو لمنع الكونجرس من تنفيذ تفويضه".

وعقب قرار البرلمان وخطوات الشرطة في بيرو، علقت وزارة الخارجية الأمريكية على الأحداث قائلة، إنها تعتبر كاستيلو الرئيس السابق لبيرو بعد أن عزله البرلمان.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، إنه وفقًا للمعلومات المتوفرة، فإنه بسبب إجراءات البرلمان، فهو الآن رئيس سابق.

من هو كاستيلو رئيس بيرو المعزول؟

ولد كاستيلو، وهو الثالث من بين 9 أطفال، في 19 أكتوبر عام 1969، في بونيا وهي قرية صغيرة في واحدة من أفقر مناطق بيرو، وعمل معلماً في مدرسة ابتدائية منذ عام 1995 حتى عام 2020.

بدأ حياته السياسية في عام 2002، عندما ترشح لمنصب عمدة، من دون جدوى، وبرز لأول مرة في عام 2017 خلال إضراب المعلمين بشأن الأجور وتقييم الأداء.

عمل كاستيلو معلماً في مدرسة 25 عاماً، وكان أيضاً زعيماً نقابياً. وفي صعود سريع إلى السلطة، على الرغم من خبرته المحدودة، انتخب عام 2021 رئيساً لبيرو، مدفوعاً بأصوات الناخبين الريفيين الذين نشأ معهم.

وانتخب كاستيلو في يوليو عام 2021، رئيسًا لبيرو، وخلال ولايته نجا من محاولتين سابقتين لعزله.

سوق مصراوى

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع

إعلان

El Market