قتيلان في ويسكنسن.. وميلانيا ترامب تحث على وقف "العنف"

02:26 م الأربعاء 26 أغسطس 2020
قتيلان في ويسكنسن.. وميلانيا ترامب تحث على وقف "العنف"

اضطرابات في مدينة كينوشا بولاية ويسكنسن

واشنطن- (بي بي سي):

قتل اثنان باطلاق نار وقع خلال اضطرابات في مدينة كينوشا الأمريكية، مع استمرار الاحتجاجات العنيفة على إطلاق الشرطة النار على مواطن أسود قبل أيام.

ولم تذكر الشرطة ملابسات ما حدث خلال الاضطرابات، لكنها تحدثت عن إصابة شخص ثالث.

وحثت السيدة الأمريكية الأولى، ميلانيا ترامب، على الحفاظ على الوئام العرقي في خطاب مباشر من البيت الأبيض إلى مؤتمر الحزب الجمهوري.

وقالت: "يجب وقف العنف والنهب".

ولليلة الثالثة على التوالي استمرت الاحتجاجات في ويسكنسن، غضبا على إطلاق الشرطة النار عدة مرات على الأمريكي الأسود جاكوب بليك (29 عاما) يوم الأحد الماضي.

لكن لا يعتقد أن الشرطة كانت ضالعة في إطلاق النار على المحتجين في كينوشا.

واشتبك متظاهرون مع شرطة مكافحة الشغب مع عدم الالتزام بحظر التجول المفروض ليلا في ويسكنسن.

كما حمل عشرات الأفراد السلاح في محيط يطوقون بعض الشركات والمحال التجارية، وقالوا إنهم يريدون حمايتها من أي اعتداء.

وناشدت والدة جاكوب بليك الناس بوقف العنف.

ماذا قالت ميلانيا ترامب؟

ألقت السيدة الأمريكية الأولى، التي عادة ما تتجنب الأضواء، الكلمة الرئيسية مساء الثلاثاء أمام جمهور صغير، كان من بينهم زوجها، من حديقة الورود في البيت الأبيض.

وحثت ميلانيا الأمريكيين على وقف الافتراضات المعتمدة على العرق والتفكير بصراحة في تاريخ الولايات المتحدة.

وقالت: "مثلكم جميعا، ما زلت أفكر في الاضطرابات العرقية في بلدنا".

وأضافت "إنه واقع مؤلم أننا لسنا فخورين بأجزاء من تاريخنا. إنني أشجعكم على التركيز على المستقبل ونحن نتعلم من الماضي".

وأضافت: "أحث الناس على التجمع بطريقة حضارية، حتى نستطيع أن نعمل ونرتقي إلى المستويات الأمريكية المثالية".

"وأطلب من الناس أن يوقفوا العنف والنهب الذي يمارس باسم العدالة، وألا يبنوا افتراضات على لون بشرة الفرد".

وطلب ترامب من حاكم ويسكنسن في تغريدة الاستعانة بالحرس الوطني، مع استمرار الاضطرابات عقب إطلاق النار.

ويتهمه مناهضوه بتأجيج التوتر العرقي، بالرغم من أن من تحدثوا أمام المؤتمر من السود في ليلة الافتتاح نفوا بشدة أنه عنصري.

وتظهر استطلاعات الرأي الخاصة بانتخابات الرئاسة الأمريكية في نوفمبر/تشرين الثاني تأخر الرئيس ترامب حاليا عن منافسه الديمقراطي، جو بايدن.

وسوف يوجه ترامب خطابا إلى المؤتمر الخميس في ليلته الأخيرة.

وعبرت زوجة ترامب في خطابها عن تعاطفها مع الأمريكيين الذين يثير قلقهم انتشار وباء فيروس كورونا، الذي قتل حتى الآن أكثر من 178.000 أمريكي.

وقالت: "أدرك أن كثيرا من الناس قلقون. ويشعر بعضهم بأنهم عاجزون. وأريد أن أقول لكم إنكم لستم وحدكم في هذا".

وأثنت ميلانيا على زوجها لأنه شخص "لا يخفي مشاعره تجاه الأمور".

وأضافت: "ما نستحقه نحن المواطنين من رئيسنا هو الأمانة التامة. وأنتم تعرفون ما يفكر فيه، سواء أحببتم ذلك أم لم تحبوه".

وقد أغضب قرار ميلانيا إلقاء خطابها من المكان الذي يستخدمه الرئيس، أعضاء الحزب الديمقراطي، الذين قالوا إن استخدام المكان لم يكن مناسبا بالنسبة إلى موارد الحكومة.

هذا المحتوى من

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 115541

    عدد المصابين

  • 102596

    عدد المتعافين

  • 6636

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 63032854

    عدد المصابين

  • 43519933

    عدد المتعافين

  • 1464577

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي