قبل انتخابات الرئاسة في موزمبيق.. تحذير من استهداف النشطاء والصحفيين

03:59 م الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
قبل انتخابات الرئاسة في موزمبيق.. تحذير من استهداف النشطاء والصحفيين

منظمة العفو الدولية

مابوتو- (د ب أ):

حذرت منظمة العفو الدولية لحقوق الإنسان، الثلاثاء، من استهداف النشطاء والصحفيين خلال الفترة التي تسبق الانتخابات المقررة في موزمبيق الشهر المقبل.

وقال المدير الإقليمي لمنظمة العفو الدولية في أفريقيا ديبروز موشينا: "يأتي تحدي الحكومة في موزمبيق بعواقب مدمرة".

وأوضح أن قادة المجتمع المدني والصحفيين والنشطاء، يواجهون تهديدات بالخطف والاحتجاز التعسفي والاعتداءات الجسدية.

ويتسم الجو في موزمبيق بالتوتر، خلال الفترة التي تسبق الانتخابات الرئاسية والتشريعية والاقليمية، المقرر إجراؤها في الدولة الواقعة في جنوب شرق أفريقيا، في 15 من أكتوبر المقبل.

وتواجه البلاد أعمال عنف متفرقة بين حزب "جبهة تحرير موزمبيق" (فريليمو) الحاكم، والحزب المعارض الرئيسي "المقاومة الوطنية الموزمبيقية" (رينامو) حركة التمرد السابقة.

وبعد الاستقلال عن البرتغال في عام 1975، قاتل الطرفان ضد بعضهما البعض في حرب أهلية دامية استمرت 15 عاما. وعلى الرغم من توقيع اتفاقية سلام في عام 1992، استمر العنف بينهما.

إعلان

إعلان

إعلان