• لقاء زعيمي القبارصة اليونانيين والقبارصة الأتراك لإحياء محادثات السلام

    03:29 م الجمعة 09 أغسطس 2019
    لقاء زعيمي القبارصة اليونانيين والقبارصة الأتراك لإحياء محادثات السلام

    الرئيس القبرصي اليوناني نيكوس اناستاسيادس

    أثينا- (د ب أ):

    التقى زعيما القبارصة اليونانيين والقبارصة الأتراك في نيقوسيا اليوم الجمعة في محاولة لإحياء محادثات السلام المتوقفة، وأعلنا أنهما سيواصلان المفاوضات في الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر.

    واتفق الجانبان، اللذان يمثلهما الرئيس القبرصي اليوناني نيكوس أناستاسيادس وزعيم القبارصة الأتراك مصطفى أكينجي، على الاجتماع مع الأمين العام للأمم المتحدة في نيويورك الشهر المقبل لمواصلة المحادثات.

    وقال متحدث باسم الأمم المتحدة في قبرص إن محادثات اليوم الجمعة كانت "نزيهة وبناءة".

    ويتم تقسيم قبرص على أسس عرقية منذ عام 1974، بعد انقلاب يوناني وتدخل عسكري تركي اعقبه. وفشلت جميع المحادثات السابقة التي توسطت فيها الأمم المتحدة وتسعى إلى إعادة توحيد الجزيرة، بما في ذلك الجولة الأخيرة من المحادثات التي انتهت في يوليو 2017.

    وتم قبول الدولة في الاتحاد الأوروبي عام 2004، ولكن قوانين الاتحاد الأوروبي لا تنطبق إلا على الجزء الجنوبي من الجزيرة، والتي تخضع لسيطرة الحكومة المعترف بها، بينما لم يعترف بجمهورية القبارصة الأتراك التي أعلنت نفسها في الشمال إلا أنقرة.

    وتجددت التوترات حول الجزيرة الواقعة في شرق البحر الأبيض المتوسط في الآونة الأخيرة بسبب جدل حول التنقيب عن احتياطيات الغاز قبالة الساحل القبرصي. وتصر أنقرة على أن أي اتفاق بشأن الأرباح من التنقيب يجب أن يشمل ممثلين من العرقية التركية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان