بعد الهجوم عليها.. إلهان عمر تعتذر عن تغريدة اعتبرت "معادية للسامية"

12:15 ص الثلاثاء 12 فبراير 2019
بعد الهجوم عليها.. إلهان عمر تعتذر عن تغريدة اعتبرت "معادية للسامية"

إلهان عمر

(أ ف ب)

قدمت النائبة الديموقراطية عن ولاية مينيسوتا إلهان عمر، الإثنين، اعتذارها عن تغريدات اُعتبرت معادية لإسرائيل وللمؤيدين لها، واعتبر منتقدوها أنه تفوح من هذه التغريدات، رائحة "معاداة للسامية"، خصوصا حين قالت إن السياسيين في الولايات المتحدة يدعمون إسرائيل لأن لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية "آيباك" تتبرع لهم بالمال.

ومساء الإثنين، وبخت رئيسة مجلس النواب الديموقراطية نانسي بيلوسي، عمر، وطالبتها بالاعتذار عن أقوالها. وبعد ساعة من هذا كتبت عمر تغريدة قالت بها: "أشكر زملائي اليهود الذين يعلمونني عن التاريخ المؤلم للصور المعادية للسامية، وأعتذر عن هذا بطريقة لا لبس فيها".

وتواجه النائبة إلهان، انتقادات منذ أسابيع بسبب مواقفها إزاء إسرائيل، إلا أن تلك الانتقادات بلغت الذروة بعد أن ردت على جمهور انتقدها على تويتر، بعد أن كتبت "الأمر كله يتعلق بالدولارات".

وعندما سألها أحد مستخدمي تويتر من تعتقد أنه يدفع الأموال للسياسيين الأمريكيين ليؤيدوا إسرائيل، ردت عمر اللاجئة الصومالية السابقة، بكلمة واحدة على تويتر "آيباك"، وأثار ذلك الغضب.

وواجهت عمر انتقادات من سياسيين جمهوريين وديموقراطيين على تويتر، واعتبر بعضهم تغريدة عمر "معادية للسامية".

وقال النائب الديموقراطي عن ولاية نيويورك ماكس روز في تغريدة إن "تصريحات عمر مؤذية بشدة لليهود".

وذكرت منظمة آيباك في تغريدة، وهي منظمة معنية بالعلاقات الأمريكية الإسرائيلية إنها فخورة بانخراطها في العملية الديموقراطية لتعزيز العلاقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل.

وانتقدت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي عمر وطالبتها بالاعتذار على استخدامها مصطلحات "معادية للسامية" في تغريدتها، وقالت وعدد من القادة الديموقراطيين "ندين هذه التصريحات وندعو النائبة عمر إلى الاعتذار فورًا على هذه التصريحات المسيئة".

كما كتبت بيلوسي على تويتر أنها تحدثت مع عمر، وأنهما "اتفقتا على أنه يتعين علينا أن نغتنم هذه اللحظة للتقدم إلى الأمام في رفضنا معاداة السامية بجميع أشكالها".

وتنتقد إلهان عمر الحكومة الإسرائيلية بسبب معاملتها للفلسطينيين، وكانت قد كتبت تغريدة عن الحرب التي شنتها إسرائيل ضد حماس في غزة في نوفمبر 2012، وقالت فيها إن "إسرائيل نومت العالم، وأيقظ الله العالم ليعرف أفعال إسرائيل الشريرة"، والشهر الماضي اعتذرت عن تصريحها.

وقدمت إلهان عمر والنائبة الديموقراطية المسلمة الثانية في مجلس النواب رشيدة طليب المنتميتان إلى الجناح اليساري للحزب، دعمهما العلني لحركة "بي دي اس" التي تدعو الى مقاطعة اقتصادية وثقافية وعلمية لإسرائيل، تعبيرًا عن احتجاجهما لاحتلالها للأراضي الفلسطينية.

وكان ناشطون فلسطينيون أسسوا هذه الحركة التي استلهمت تحركها من الحملة الدولية الواسعة ضد سياسة جنوب أفريقيا العنصرية، وساهمت في إسقاط النظام العنصري في ذلك البلد، لكن بعض أنصار إسرائيل يعتبرون أن لها دوافع تنبثق من معاداة للسامية.

إعلان

إعلان

إعلان